جار التحميل...

°C,

التهاب الأنف التحسسي

August 15, 2022 / 8:33 AM
التهاب الأنف التحسسي Allergic rhinitisوالمعروف أيضاً باسم حمى القش أو حساسية الأنف هو رد فعل تحسسي لجهاز المناعة نتيجة استنشاق مواد مثيرة للحساسية مسببة التهاب في الأنف والأغشية المبطنة له، وتكون حساسية الأنف موسمية (تحدث خلال مواسم محددة) أو دائمة (تحدث على مدار السنة) حيث تؤثر على جميع الأعمار إلا أن غالباً تبدأ الأعراض في مرحلة الطفولة أو الشباب.
الأسباب:

- مسببات الحساسية الأكثر شيوعاً التي تسبب التهاب الأنف التحسسي تشمل حبوب اللقاح من الأشجار والحشائش والأعشاب الضارة، الفطريات، العفن وعث الغبار (Dust mites)، الصراصير، وبر الحيوانات، والتعرض للدخان وبعض الروائح.

- تعرض الشخص المصاب للمواد المثيرة للحساسية يؤدي إلى تحفيز المناعة والذي يقوم بإفراز الأجسام المضادة (IgE )التي تتفاعل مع مُسبب الحساسية وتنتج مواد معينة مثل الهيستامين الذي يلعب دوراً رئيسياً في ظهور أعراض الحساسية .

- إن حساسية الأنف تتواجد بنسبة أعلى لدى الأشخاص المصابين بالربو أو الأكزيما أو من لديهم تاريخ عائلي من هذه الأمراض.

- إصابة الجهاز التنفسي بالفيروسات قد تسبب نوبات قصيرة من التهاب الأنف والحساسية.

الأعراض:

1- نوبة من العطس، سيلان الأنف، انسداد الأنف، الحكة الأنفية، والإحساس بنزول المخاط إلى الجزء الخلفي من الحلق.
2- حكة، احمرار العينين، وتورم وازرقاق في الجلد تحت العينين وتسمى "هالات الحساسية"
3- السعال وحكة في الحلق والأذن 
4- التنفس من الفم، الصحوة المتكررة من النوم، والتعب خلال النهار

التشخيص:

يتم التشخيص عن طريق التاريخ المرضي، والأعراض والفحص السريري، إلا أن في بعض الحالات التي تكون فيها مسببات الحساسية غير واضحة أو في حالة عدم الاستجابة للعلاج يتم التشخيص عن طريق اختبار الجلد أو فحص الدم.

طرق الوقاية:

1. ينصح بقفل النوافذ بإحكام في المنزل والسيارة، والابتعاد عن الحدائق والبساتين في موسم الربيع وبداية الصيف حيث يكثر طلع النبات.
2. عث الغبار: وهي أجسام ميكروسكوبية يستنشقها المصاب فتظهر أعراض الحساسية عليه، تعيش هذه العثة على أغطية الوسائد والأسرة والستائر ولا يمكن القضاء عليها ولكن يمكن التقليل من وجودها بتغطية الوسائد بأنسجة لا تحـتفظ بالغبار وعدم استعمال الوسائد المحشوة بالريش أو استعمال البطانيات المصنوعة من الصوف.
3. الحفاظ على الرطوبة النسبية بنسبة أقل من 50 %في المنزل، من خلال فتح النوافذ بشكل منتظم في المناخ الجاف أو فتح التكييف في المناخ الرطب.
4. غسل أغطية الوسائد والأسرة مرة على الأقل أسبوعياً بالماء الساخن أو بالبخار.
5. تنظيف الأرضية والسجـاد بصفة منتظمة.
6. عدم السماح بدخول الحيوانات لغرفة المصاب أو التعرض لها.

العلاج: 

معظم الحالات تتطلب علاج مستمر على مدى سنوات ويجمع بين تجنب مسببات الحساسية والعلاج الدوائي مثل:
1- الستيرويد أو الكورتيزون عن طريق بخاخ الأنف وهو أهم وأفضل علاج لحساسية الأنف
2- مضادات الهيستامين عن طريق الفم أو بخاخ الأنف
3- بخاخ كلوريد الصوديوم normal saline
4- العلاج المناعي تحت إشراف الطبيب المختص بالمناعة 

الآثار الجانبية للأدوية:

- استخدام مضادات الاحتقان عن طريق الأنفnasal decongestant   لفترة أطول من 3 أيام أو عند الإفراط في استخدامها قد يؤدي إلى حالة من احتقان الأنف الارتدادي حيث يصبح الاحتقان أكثر سوءاً، ويتم الكشف عنه من خلال الفحص حيث تكون الأغشية المخاطية الأنفية منتفخة وحمراء، ويمكن علاج هذه الحالة باستخدام بخاخ الستيرويد أو الكورتيزون عن طريق الأنف.

- تشير الدراسات إلى أن استخدام الستيرويد أو الكورتيزون عن طريق بخاخ الأنف آمن عند استخدامه لسنوات عديدة، حيث أن الآثار الجانبية ضئيلة ويمكن أن تشمل جفاف بطانة الأنف أو النزيف، ويمكن الحد من هذه المشاكل عن طريق تقليل الجرعة وترطيب الأنف قبل استخدام البخاخ.

- مضادات الاحتقان عن طريق الفم قد ترفع ضغط الدم وبالتالي ليست مناسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وأيضاً من الممكن أن تسبب مشاكل في التبول لذا ينصح بتجنبها عند مرضى تضخم البروستات.
 
August 15, 2022 / 8:33 AM

مواضيع ذات صلة

أخبار ذات صلة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.