جار التحميل...

°C,
بهدف رفع كفاءة الخور وإعادة إنشاء الأجزاء المتضررة

"أشغال الشارقة" تنجز مشروع تعميق خور الحمرية وتوسعة المراسي

July 10, 2024 / 2:49 PM
أعلنت دائرة الأشغال العامة بالشارقة عن إنجاز مشروع مضاعفة تعميق خور الحمرية وزيادة سعة المراسي البحرية وإنشاء منزال للسفن، بهدف رفع كفاءة الخور وإعادة إنشاء الأجزاء المتضررة والمتهالكة من الرصيف، إضافةً إلى تلافي غمر مياه الخور في حالة الفيضانات أو سوء الأحوال الجوية، وما قد ينتج عنها من تعطيلٍ للحركة.
الشارقة 24:

في خطوة هامة لتعزيز البنية التحتية البحرية وتطوير المرافق الحيوية، أعلنت دائرة الأشغال العامة بالشارقة عن إنجاز مشروع مضاعفة تعميق خور الحمرية وزيادة سعة المراسي البحرية وإنشاء منزال للسفن، ويهدف المشروع إلى رفع كفاءة الخور وإعادة إنشاء الأجزاء المتضررة والمتهالكة من الرصيف، إضافةً إلى تلافي غمر مياه الخور في حالة الفيضانات أو سوء الأحوال الجوية، وما قد ينتج عنها من تعطيلٍ للحركة.

وأكدت المهندسة هند الهاشمي، أن المشروع يعكس جهود الأشغال وعملها المستمر بتعزيز المقومات والخدمات المتنوعة التي تتوفر فيها، عبر التنفيذ المستدام لكافة المرافق الساحلية والبنية التحتية في الإمارة، وتعزيز مستويات أمن وسلامة حركة الملاحة في خور الحمرية؛ ما يجسّد دوره المحوري في تعزيز النمو والازدهار الاقتصادي والاجتماعي للإمارة، ودعم تعاملاتها التجارية مع الأسواق المجاورة في المنطقة.

وأضافت الهاشمي: "حزمةً من الإجراءات لمواجهة التحديات الناجمة عن التغير المناخي وارتفاع منسوب سطح البحر، ومراقبة التغيرات على ضفتي الخور، كما أَجرينا دراسات فنية للتوصل إلى تصاميم الأعمال الإنشائية اللازمة للمراسي البحرية بحيث تناسب السفن كبيرة الحج وإنشاء منزال خاص بها، إضافة إلى زيادة العمق البحري وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة".

وتضمن مشروع تعميق خور الحمرية عدة مراحل رئيسية، بدأت بدراسات تفصيلية شملت تقييم البيئة البحرية وتحليل تأثيرات المشروع على النظام البيئي المحلي، أعقب ذلك مرحلة تنفيذ الأعمال الإنشائية، التي شملت توسيع ومضاعفة تعميق الخور بما يسمح باستقبال السفن الكبيرة وتحسين حركة الملاحة البحرية بحيث تم إزالة 38 ألف متر من رمال القاع البحري ليصبح العمق البحري 4 أمتار عوضاً عن مترين في السابق، وقد تم تنفيذ المشروع باستخدام أحدث التقنيات والمعدات المتطورة لضمان تحقيق أعلى معايير الجودة والسلامة، وأشارت دائرة الأشغال إلى أن عملية التعميق شملت إزالة الرواسب والصخور من قاع الخور، مما ساهم في زيادة عمق المجرى الملاحي وتسهيل حركة السفن.

كذلك قامت الدائرة بتوسعة المراسي الموجودة في الخور بشكل يلائم كافة أحجام السفن الراسية، بحيث تم تعديل أحجام 28 مرسى في ميناء الحمرية الذي يضم 128 مرسى سفينة من حجم القوارب ذات القياس 25 قدماً إلى استقبال قوارب ذات 50 قدماً كما تم إضافة أعمدة إنارة ومستلزمات المياه والخدمات المرافقة إلى المراسي.

كما انتهت من إنشاء منزال جديد للسفن بطول 59 متراً وعرض 10 أمتار لتلبية احتياجات القطاع البحري المتنامية، وتوفير مرافق متطورة تسهم في تحسين خدمات النقل والصيانة البحرية، وسيكون قادراً على استيعاب أنواع مختلفة من السفن.

وأشارت الهاشمي ستواصل الدائرة جهودها لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستراتيجية التي تهدف إلى تحسين البنية التحتية وتلبية احتياجات المجتمع بشكل مستدام، كما دعا جميع الجهات المعنية إلى التعاون والمساهمة في الحفاظ على المرافق المطورة وضمان استدامتها للأجيال القادمة.

بهذا الإنجاز، تؤكد دائرة الأشغال التزامها الدائم بالابتكار والتطوير المستمر، وتطلعها إلى مستقبل مشرق يحقق التقدم والازدهار للإمارة.

 
July 10, 2024 / 2:49 PM

أخبار ذات صلة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.