جار التحميل...

°C,
بعد سنوات من النزاع مع كينيا

محكمة العدل الدولية تقضي بمنح الصومال الجزء الأكبر من منطقة بحرية

October 12, 2021 / 7:13 PM
قضت محكمة العدل الدولية، اليوم الثلاثاء، بمنح الصومال الهيمنة على الجزء الأكبر من منطقة في المحيط الهندي، يرجّح بأنها غنية بموارد النفط والغاز والأسماك، بعد معركة قضائية خاضتها مع جارتها كينيا بشأن الحدود البحرية، بعد خلاف استمر سنوات.
الشارقة 24 – أ ف ب:

كشفت مصادر مطلعة، أن محكمة العدل الدولية قضت، اليوم الثلاثاء، بمنح الصومال الهيمنة على الجزء الأكبر من منطقة في المحيط الهندي، يرجّح بأنها غنية بموارد النفط والغاز والأسماك، بعد معركة قضائية خاضتها مع جارتها كينيا بشأن الحدود البحرية.

وأعلنت كبيرة القضاة جوان دونوغو، أن المحكمة ارتأت عدم وجود حدود بحرية متفق عليها، ووضعت حدوداً جديدة أقرب لتلك التي تطالب بها الصومال، رغم أن كينيا احتفظت بجزء من المنطقة البالغة مساحتها مئة ألف كيلومتر مربّع.

ووضع القرار، حداً للخلاف الحدودي المستمر منذ سنوات بين البلدين الجارين، بينما اتهمت كينيا المحكمة بالتحيز، وأعلنت أنها لا تعترف بصلاحية الهيئة التي تصدر قرارات مبرمة، غير أنها لا تملك وسائل ملزمة لفرض تطبيقها.

وتتنازع نيروبي ومقديشو، منذ سنوات السيادة على منطقة بحرية على حدودهما في المحيط الهندي، قد تكون تحتوي على حقول نفط وغاز.

وتطالب الصومال الواقعة إلى شرق كينيا، بترسيم حدودها البحرية مع كينيا في استمرارية حدودها البرية في الاتجاه الجنوبي الشرقي.

أما كينيا، فتريد ترسيم حدودها البحرية في خط مستقيم باتجاه الشرق، ما يمنحها مساحة بحرية أكبر، ويمتد المثلث البحري المتنازع عليه على مساحة تفوق مئة ألف كلم مربع.

وتؤكد نيروبي، سيادتها على المنطقة المتنازع عليها منذ 1979، حين رسمت كينيا حدود منطقتها الاقتصادية الخالصة، ومنحت ثلاث رخص إلى مجموعة "إني" الإيطالية للتنقيب عن النفط، غير أن الصومال تنقض هذه الرخص.
October 12, 2021 / 7:13 PM

مواضيع ذات صلة

أخبار ذات صلة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.