Loading...

°C,
ريعه مخصص لمبادرات "القلب الكبير"

حسين الجسمي يحتفل مع جمهوره باليوم الوطني على مسرح المجاز

November 21, 2020 / 12:07 PM
حسين الجسمي يحتفل مع جمهوره باليوم الوطني على مسرح المجاز
يحتفل الفنان الإماراتي الكبير حسين الجسمي، باليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة، بتاريخ 3 ديسمبر 2020 على مسرح المجاز بالشارقة، وأعلنت لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني، أن الحفل سيجري تنظيمه وفق الإجراءات الاحترازية.
الشارقة 24:

كشفت لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني عن تفاصيل الحفل الغنائي المباشر المقرر عرضه بتاريخ 3 ديسمبر 2020 على منصة مسرح المجاز بالشارقة بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويشعل الحفل الغنائي الفنان الإماراتي الكبير حسين الجسمي للاحتفاء مع جمهور المجاز بيوم الوطن المناسبة الوطنية العزيزة على قلوب أبناء الإمارات، التي تروي محطة مهمة من تاريخ الدولة والمنطقة بشكل عام عندما توحدت فيه إمارات الدولة تحت راية واحدة لتتوالى الإنجازات النوعية التي يفاخر بها أبناء الإمارات العالم كله. 

ويشارك في الحفل الغنائي عدد من الفنانين الإماراتيين الشباب وهم: "أريام، جاسم محمد، فيصل الجاسم وعريب" بتوليفة من أغنياتهم الإماراتية المتميزة التي ذاع صيتها محلياً وخارجياً.



ووفقاً لسعادة خالد جاسم المدفع، رئيس لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني فإن الحفل الغنائي الذي يجري تنظيمه وفق الإجراءات الاحترازية يتيح حضور الجمهور بنصف المساحة الاستيعابية لمسرح المجاوز بأسعار رمزية يتم تخصيصها لمبادرات "مؤسسة القلب الكبير" المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم.

ومؤسسة القلب الكبير المؤسسة الإنسانية التي أسستها سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تستهدف حشد الجهود الإنسانية، من أجل مساعدة الأطفال والمستضعفين والمحتاجين وعائلاتهم في العالم، وتتبنى رسالة مناصرة وحماية حقوق الأطفال والأسر المستضعفة وتحسين حياتهم حول العالم مع التركيز على الوطن العربي، عبر تقديم الدعم والجهود الإنسانية والتنموية.

وأشار المدفع إلى أن اختيار الفنان حسين الجسمي للمشاركة في الحفل الغنائي استند إلى مكانته الفنية الرفيعة وسيرته الحافلة بالعطاء ولمبادراته المتميزة في خدمة وطنه بإخلاص التي ترجمها بإسهامات مؤثرة نقلت رسالة الوطن إلى المجتمعات العربية والعالمية.

وأضاف رئيس لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني، أن مشاركة الفنانين الإماراتيين الشباب بالحفل الغنائي يأتي انطلاقاً من حرص إمارة الشارقة على دعم الفن الإماراتي ولإسهاماتهم الفنية التي حلقت بالأغنية الإمارتية والخليجية عربياً وعالمياً. 



من جانبه أعرب الفنان حسين الجسمي عن سعادته للمشاركة في هذه المناسبة الوطنية المهمة   "يسعدني سنوياً وفي كل المناسبات الوطنية أن نحتفل باتحاد إماراتنا الذي نفتخر به أينما حللنا وأينما ذهبنا لأننا ضربنا أعظم الأمثال في الوطنية وكل مظاهر التقدم والازدهار".

 وأضاف الجسمي "في يوم 3 ديسمبر سيكون اللقاء الوطني مع الجمهور في إمارتي الغالية الشارقة التي تحمل في قلوبنا محبة خاصة وهي الإمارة الباسمه دائماً بالخير والعطاء".

وأثنى الفنان حسين الجسمي على مشاركة الفنانين الإماراتيين الشباب "أريام، جاسم محمد، فيصل الجاسم وعريب" في الحفل الغنائي بمناسبة اليوم الوطني معرباً عن فخره بوجودهم في هذه الاحتفالية الوطنية والغالية على جميع أبناء الإمارات.


وعرف عن الفنان حسين الجسمي محبته للعمل الخيري والإنساني الذي يشكل نهجه الدائم والمستمر، وله بصماته الخيرية والإنسانية وذلك من خلال زياراته الميدانية إلى المخيّمات المتضرّرة بهدف زرع الأمل والتفاؤل والإيجابية.

 وله رؤية بعيدة المدى في الربط بين الفنان المثقّف والعمل الإنساني، ولديه مبادرات شاهدة على استثنائيّـته، ليتم تكريمه بمناصب دبلوماسية عديدة، أبرزها "السفير المفوض لمؤسسة القلب الكبير" والذي منحته له قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة نظير جهوده المتواصلة في توظيف فنه ومكانته الجماهيرية ورسالته الثقافية لدعم الأعمال الخيرية والإنسانية 

والفنان الجسمي الذي سجّل ووثّق العديد من النجاحات المنفرّدة، والتي جعلت منه رقماً صعباً في عالم الغناء وصناعة الموسيقى، وقف شامخاً على منصات أهم المسارح العربية والعالمية، محقّقاً أرقاماً قياسية على صعيد الحضور الجماهيري المُباشر، كما في المتابعة والمبيعات والمشاهدات عبر منصّات التواصل الإجتماعي كافة، متخطّياً الملياري مشاهدة، وأكثر من ألف ومائتان مُحتوى. 

وحظي الفنان الجسمي باستقبال العديد من قادة دول الوطن العربي، وتُـوّج بأرفع الأوسمة والنياشين الرسمية، ومُنح العديد من الجوائز وشهادات الفخر والإعتزاز.

 وحصل على أكثر من شهادة دكتوراه فخريّة من قِبَل منصات أكاديمية ورسمية على مستوى العالم، ويُصنّف من بين أهم وأقوى الشخصيات العربية المؤثرة، و لقّبه جمهوره العريض بـ"الجبل" لهيبة حضوره المتميز.

حمل الفنان حسين الجسمي قيَم الحب والسلام والإستقرار والتسامح بين الأديان والشعوب كافة، مما جعل منه ضيفاً معزَّزاً مكرَّماً عند نيافة "البابا فرانسيس" في "الفاتيكان".

وينفرد الجسمي بلون موسيقي عصري خاص به، مظهِراً بأغنياته وانتشارها الواسع رؤية موسيقية مميّزة في الألحان والكتابة والتوزيع والغناء، ليكون "أيقونة" عالية المستوى يُشار إليها لوصف فخامة ورقي الطرح.
وهو محترف في العزف على آلة البيانو بالفطرة، مرتبط بميكروفونه الأبيض المميّز، راسماً هوية خاصة بمفاهيم إبداعية متطوّرة وغير مسبوقة.

يذكر أن أسعار تذاكر الحفل الغنائي رمزية ضمن أربع فئات تتراوح بين 30 درهماً إلى 50 و75 وأعلاها 100 درهم ويتم طرحها للبيع عبر الموقع الإلكتروني 
platinumlist.net .

يشار إلى أن مسرح مجهّز بخيارات تناسب الجمهور من ذوي الإعاقة، حيث يتوفّر لهم أماكن مناسبة لركن السيارات، إلى جانب وجود فريق مدرب بشكل احترافي على مساعدتهم ومرافقتهم فيما يتعلق بأماكن الجلوس، ويجري وضع حزمة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الكفيلة لحماية حضور المسرح من انتشار فيروس كورونا.
 
November 21, 2020 / 12:07 PM

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.