جار التحميل...

°C,
وسط الحرب المستمرة منذ 7 أكتوبر

في غزة..المجاعة تنهش أجساد أطفال وأمهات يبحثن عن الحليب المفقود

June 04, 2024 / 8:41 AM
تنهش المجاعة أجساد الأطفال في غزة، فيما الأمهات يبحثن عن الحليب المفقود، إذ تطالعك صور الجوع والفقر في كل مكان من قطاع غزة المتهالك والمدمر، فهذا الطفل يوسف يستلقي بجسده النحيل على السرير بمستشفى الأقصى في دير البلح وقد ربطت رجله بحقن وريدية، فهو يحتاج إلى العلاج، وكذلك الحليب غير المتوفر في صيدليات قطاع غزة المحاصر وسط الحرب المستمرة بين إسرائيل وحركة حماس.
الشارقة 24 - أ.ف.ب:

يستلقي الطفل يوسف بجسده النحيل على السرير بمستشفى الأقصى في دير البلح وقد ربطت رجله بحقن وريدية، فهو يحتاج إلى العلاج وكذلك الحليب غير المتوفر في صيدليات قطاع غزة المحاصر وسط الحرب المستمرة بين إسرائيل وحركة حماس.  

وتبحث أميرة الطويل في صيدليات قطاع غزة عن حليب لإطعام طفلها يوسف الذي يحتاج إلى علاج وغذاء لكن كل محاولاتها لتأمينه باءت بالفشل. 

وتقول أميرة الطويل، والدة الطفل يوسف: "أُطعمه حالياً بعض القمح لكن لا حليب، هذا ما يجعله يعاني من الانتفاخ، طلبوا مني أن أجري له فحصاً لحساسية القمح". 

وبحسب منظمات الإغاثة فإن ارتفاع معدلات سوء التغذية بين أطفال غزة دون الخامسة سببه عدم وصول المساعدات الإنسانية التي تدخل إلى غزة إلى من يحتاجون إليها. 

فيما تقول نهى الخالدي، والدة الطفل سيف: "نعتمد على ما يأتي من مساعدات لإعطاء الأولاد، وهذا يؤثر كثيراً على صحتهم لأنهم اعتادوا على حليب يتناسب مع أجسادهم". 

وتوفي منذ اندلاع الحرب في غزة في السابع من أكتوبر 32 شخصا على الأقل بسبب سوء التغذية، عدد كبير منهم من الأطفال، بحسب المكتب الإعلامي لحكومة حماس. 

وأوضح حازم مصطفى، طبيب أطفال في مستشفى الأقصى في دير البلح، أن إغلاق الاحتلال الاسرائيلي للمعابر أدى إلى أمراض كثيرة في قطاع غزة، منها سوء التغذية وسوء الامتصاص وهذا بسبب منع الاحتلال دخول الأغذية وخاصة حليب الأطفال، ما أدى إلى نحول في الجسم وسوء نمو شديد وإصابتهم بكثير من الأمراض. 

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن أكثر من 4 أطفال من أصل 5 أمضوا يوماً كاملاً بدون تناول الطعام مرة واحدة على الأقل خلال 3 أيام.
June 04, 2024 / 8:41 AM

مواضيع ذات صلة

أخبار ذات صلة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.