جار التحميل...

°C,
تطبيقاً لبنود خطتها الاستراتيجية

"أشغال الشارقة" تفتح باب المشاركة لموظفيها في جائزة "ارتقِ" الـ 7

April 15, 2024 / 1:01 PM
أطلقت دائرة الأشغال العامة النسخة السابعة لجائزة "ارتقِ"، والتي تستهدف موظفيها وجميع العاملين بها، في إطار حرصها على تبني مفهوم التميز وتحفيز الموظفين على الابتكار والإبداع كما تندرج ضمن خطتها الاستراتيجية.
الشارقة 24:

انطلاقاً من مبدأ رعاية وتوجيه التميز وجعله ثقافة سائدة بين جميع الموظفين، أطلقت دائرة الأشغال العامة النسخة السابعة لجائزة "ارتقِ"، والتي تستهدف موظفيها وجميع العاملين بها، في إطار حرصها على تبني مفهوم التميز وتحفيز الموظفين على الابتكار والإبداع كما تندرج ضمن خطتها الاستراتيجية، وتماشياً مع جهودها الحثيثة في تطبيق أفضل الممارسات في مجال العمل المؤسسي، وتعزيز ثقافة التميز بما يواءم تطلعات حكومة الشارقة الرامية إلى تحقيق واتباع أرقى المعايير والممارسات المهنية.

وأشارت المهندسة هند ناصر إلى أن الجائزة هذا العام تنقسم إلى 8 فئات، وتحمل العديد من الأهداف والقيم الإيجابية التي تحرص الدائرة على نشرها بين الموظفين، منها الحث على المبادرة والابتكار في جميع مجالات العمل ميدانياً وإدارياً، وتشجيع روح المنافسة والتميز بين جميع الأفراد داخل الدائرة، ونشر وتأكيد ثقافة الجودة والتطوير، والمساهمة في توفير بيئة عمل مناسبة تساعد على التطور والتحسن المستمر، وغيرها الكثير من الأهداف، باعتباره أداة وأسلوباً من أساليب الجودة، وتسعى دائرة الأشغال إلى تبني سياسة تحفيز وحث العاملين فيها على مزيد من التنافس والإبداع من أجل التطوير والتحسين المستمر لمستوى أداء الأفراد، ومن ثم زيادة إنتاجيتهم بما يعود عليهم، وعلى الدائرة بالنفع.

وقالت المهندسة هند ناصر تأتي الجائزة ترجمةً عمليةً وتطبيقاً واقعياً لاستراتيجية دائرة الأشغال الرامية إلى تكريس ثقافة التميز وتطبيق أعلى معايير الجودة في الأداء في ضوء تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، والدعم الكبير والمتابعة الدائمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو ولي عهده الأمين.

وأكدت مدير مركز التخطيط الاستراتيجي والجودة أن الجائزة تسعى إلى تقدير الكفاءات، وتكريم أصحاب الإنجازات، ونشر ثقافة التميز بين العاملين، ودعت جميع الموظفين للدخول في سباق التميز في الدورة الحالية من أجل الحفاظ على المنجزات الحضارية والمكتسبات التي حققتها الدائرة على مدار العقود الماضية.

وحرصت دائرة الأشغال على إطلاق جائزة ارتقِ؛ لتكون إضافة حقيقية ودعماً للمجتهدين وتقديراً للمتميزين، وحافزاً معنوياً ومادياً للمبدعين وتشجيعاً على التنافس والتعاون والإيجابية بين الموظفين من أجل تقديم أفضل الخدمات لجمهور المتعاملين، إلى جانب تعزيز المبادرات التي تبث الطاقة الإيجابية في صفوف موظفي الدائرة نحو مزيد من الإنجاز والنجاح.
وأشارت الدائرة إلى أن جائزة ارتقِ تندرج في إطار سعي الدائرة الدؤوب بما يُلبي تطلعات قيادتنا الرشيدة بالتحلي بالطاقة الإيجابية والوصول إلى الريادة مشيراً إلى ضرورة تحلي الموظفين بالروح الإيجابية والمُوقنة بالنجاح، لأنها هي التي تُحقّق الريادة والتقدّم والسعادة وتذلّل العقبات، وبها يسوّد التعاون والبهجة.

ومن أبرز فئات الجائزة (الموظف المتميز في المجال الإشرافي)، والخاصة بقيادات الصف الأول والثاني في الدائرة، والموظف المتميز في المجال الإداري والموظف المتميز في المجال الفني بهدف الارتقاء بمستوى المشاريع العمرانية والهندسية، إضافة إلى فئة أفضل الموظف المتميز الجديد والموظف المتميز في مجال إسعاد المتعاملين وفئة السكرتارية المتميزة وعلى صعيد المجموعات الوحدة التنظيمية المتميزة.

من جهته، ذكر عيسى شرار رئيس قسم الجودة والتميز أن الدائرة حددت عدداً من المعايير الخاصة هذه السنة بجائزة "ارتق للفئات الفردية"، التي حُصِرَت على مستوى موظفي الدائرة، أبرزها الإنجاز والتأثير والتعلم والتطوير والابتكار والمواطنة الإيجابية والروح القيادية. أما معايير فئات فرق العمل والوحدات التنظيمية، فكان أبرز معاييرها الجاهزية للمستقبل والتوجه الاستراتيجي والتنافسية والخدمات الاستباقية المترابطة والتمكين الذكي والموارد والممتلكات والشراكة والتكامل والاتصال الحكومي.

يُذكر أنها الدورة السابعة لـ (جائزة ارتق)، في إطار منظومة تهدف إلى تحقيق أعلى درجات التميز المؤسسي، وقد حققت الدائرة النتائج والأثر الملموس منها من خلال زيادة عدد المشاركين في المسابقة وزيادة إنتاجية الموظفين والعمل على التوثيق لكافة أعمالهم.
 
April 15, 2024 / 1:01 PM

أخبار ذات صلة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.