خمسة عادات تبناها في حياتك اليومية

ميدي نافاني

  • الأربعاء 27, فبراير 2019 02:20 م
  • خمسة عادات تبناها في حياتك اليومية
نحن متأقلمون مع العادة، إذ يلتزم معظمنا بروتينه الصباحي، الاستيقاظ، تحضير القهوة، تصفح وسائل التواصل الاجتماعي، والذهاب إلى العمل، لكن ماذا لو أن هناك مجرد خطوات بسيطة، تشجعنا على اكتساب عادات جيدة؟

حيث تشير الأبحاث أن الأمر يستغرق 21 يوماً لتأسيس عادة جديدة من خلال السلوك المتكرر، مع جداولنا المزدحمة، والمهام التي لا تنتهي، من المهم أن تؤثر عاداتنا بشكل إيجابي على إنتاجيتنا، وصحتنا وسعادتنا بشكل عام.

لحسن الحظ، فإن العثور على روتين يناسب جدولك ليس أمراً صعباً، ميدي نافاني، المؤسس والمدير الإبداعي في مؤسسة " هاوس ميدي للتصميم"، يقدم أفضل عاداته التي ستُفيدك كل يوم.

1 - رتب سريرك

قد يبدو هذا بسيطاً، لكنه في الواقع طريقة رائعة لبدء يومك، ترتيب سريرك، وأخذ الوقت للقيام به بشكل جيد، يوفر شعوراً بالإنجاز من لحظة استيقاظك، على الرغم من أنه قد يبدو سهلاً، إلاّ أن هذا هو جمال هذه العادة، لا يستغرق الأمر وقتاً طويلاً، ويؤدي إلى الإحساس بالإنجاز، الذي يبقى معك طوال اليوم، هذا أمر جيد لمستويات الإنتاجية، والإيجابية العامة كل ذلك في 5 دقائق من ترتيب سريرك.

2 - اِشرب ماء الليمون

يجب أن تشرب من 2 إلى 3 لترات من الماء في اليوم مع إضافة نكهة الليمون، فهي ليست مضادات أكسدة كبيرة فحسب، بل إنها توفر فوائد صحية إضافية مثل الحد من الرغبة الشديدة في الأكل، وزيادة مستويات الطاقة،
فقبل شرب القهوة في الصباح، تناول كوباً من ماء الليمون، وسيشكرك جسمك، للحصول على نضارة إضافية، جرب إضافة النعناع الذي يعد أيضاً رائعاً لعملية الهضم.

3 - كن ممتناً

من المهم أن نتذكر أن نقدر ما لدينا، عندما تستيقظ، خصص بعض الوقت لإدراج كل ما يجلب المعنى لحياتك، فتذكير نفسك بما هو مهم سوف يوفر لك نظرة أكثر إيجابية، والتي يمكن أن تتحول إلى جميع جوانب يومك، وأداة رائعة لاستخدامها عندما تشعر بلحظات من الإجهاد، حيث أن التعرف على ما يهم في الواقع سوف يغسل أي سلبية بسرعة، ويبقيك في عقلية إيجابية.

4 - ابتعد عن الإلكترونيات

من اللحظة التي نفتح فيها أعيننا، تصبح التكنولوجيا أهم جزء في حياتنا اليومية، المعلومات المستمرة يمكن أن تؤدي إلى إرهاق عقولنا، وبالتالي من المهم أخذ لحظة وإيقافها، ما عليك سوى أخذ 5 دقائق يومياً والابتعاد عن جهاز الكمبيوتر، والهاتف وأي شاشة أخرى.

كما أن البحث أيضاً في تطبيقات التكنولوجيا بكثرة قبل الذهاب إلى الفراش، يمكن أن يسبب الحرمان من النوم بسبب ضوء الشاشات، التي تُنشط أدمغتنا للاعتقاد بأننا يجب أن نبقى مستيقظين، بدل ذلك اشتري كتاباً، واترك العنان لخيالك، سوف تجد أنك تنام أفضل في الليل، مما يزيد من الوظيفة العقلية لليوم التالي.

5 - تناول وجبة فطور صحية

وفقا لتسلسل هرم ماسلو، فإن المرحلة الأولى والأهم قبل أن نتمكن حتى من التفكير في القيام بأي شيء آخر، هو الاهتمام بحالتنا الفيزيولوجية، وهذا يشمل النوم، والدفء والمأوى والجوع، لذا فالإفطار يسمح للجسم بالتزود بالطاقة، بعد أن يكون خاملاً لمدة 8 ساعات.

من هنا حافظ على البساطة واجلب قطعة من الفاكهة، أو الخبز المحمص لأخذها معك في طريقك إلى العمل، وسوف تزيد من مستويات الطاقة الخاصة بك، ويكون أداء عقلك وجسمك في المستويات المثلى من البداية.