في كلمة لأمل القبيسي

الإمارات تطالب الدول الإسلامية بسن تشريعات لمكافحة الإرهاب

  • الخميس 14, مارس 2019 08:04 م
طالبت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، برلمانات الدول الإسلامية، بسن تشريعات لا تقتصر على مكافحة الإرهاب والتطرف فحسب، بل تستهدف نبذ التحريض وخطاب الكراهية وتجريم التمييز العنصري.
الشارقة 24 – وام:

أكدت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أن تداعيات الإرهاب والتطرف، الذي تفشى في مناطق عدة من عالمنا الإسلامي، تفرض على برلمانات الدول الإسلامية، ضرورة سن تشريعات لا تقتصر على مكافحة الإرهاب والتطرف، بل تستهدف نبذ التحريض وخطاب الكراهية وتجريم التمييز العنصري، فدولنا الإسلامية بحاجة إلى جهود فاعلة وخطط بناءة لنشر قيم التسامح والتعايش وغرس ثقافة الحوار وقبول الآخر خاصة بين الشباب في العالم الإسلامي.

وأوضحت معالي الدكتورة أمل القبيسي، في كلمة لها في الجلسة العامة للدورة الرابعة عشرة لمؤتمر مجالس اتحاد الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المنعقد في المملكة المغربية، تحت رعاية الملك محمد السادس، أن حق دولة الامارات العربية المتحدة وسيادتها على جزرها الثلاث /طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى/ التي تحتلها إيران، سيبقى أولوية ثابتة وراسخة ومطلقة لنا في دولة الإمارات، ونؤكد على موقف دولتنا بشأن ضرورة إنهاء هذا الاحتلال عبر تسوية سلمية، معبرة عن قلق دولة الإمارات الشديد من التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول عبر التدخلات المباشرة وغير المباشرة، السياسية والعسكرية والطائفية، التي تقوض الأمن والاستقرار في منطقة تعاني ما يكفي من أسباب التوتر والنزاع.

ووجهت معاليها، خلال الكلمة، تحية شكر وتقدير للملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة، لرعايته السامية للدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، وتابعت كما ننتهز هذه المناسبة للتعبير عن تقدير دولة الإمارات، قيادة وشعباً، لجهوده في دعم القضايا العربية والإسلامية ووحدة الصف والكلمة وتعزيز التعاون والتضامن الإسلامي.