لتلبية طموحات قطاع الأعمال

غرفة وشرطة الشارقة تبحثان في اجتماع تنسيقي إطلاق مبادرات مجتمعية

  • الأربعاء 07, أغسطس 2019 01:50 م
  • غرفة وشرطة الشارقة تبحثان في اجتماع تنسيقي إطلاق مبادرات مجتمعية
بحثت غرفة وشرطة الشارقة، في اجتماع تنسيقي، إطلاق مبادرات مجتمعية، وتعزيز أطر التعاون المستمر بين الجانبين، بما يسهم في تكامل الجهود المشتركة، لتحقيق التنمية الاقتصادية للإمارة، والسعي الدؤوب للإسهام الفاعل في خدمة المجتمع عامة، وقطاع الأعمال خاصة.
الشارقة 24:

عقدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، اجتماعاً تنسيقياً، مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، بمشاركة ممثلين عن عدد من الدوائر المحلية، في مقر الغرفة، لمناقشة إطلاق عدد من المبادرات المجتمعية، فضلاً عن تعزيز أطر التعاون المستمر بين الجانبين، بما يسهم في تكامل الجهود المشتركة، لتحقيق التنمية الاقتصادية للإمارة، والسعي الدؤوب للإسهام الفاعل في خدمة المجتمع عامة، وقطاع الأعمال بصورة خاصة.

حضر الاجتماع، سعيد غانم السويدي رئيس اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع العقارات بالغرفة، والمقدم أحمد محمد المري مدير إدارة الشرطة المجتمعية في القيادة العامة لشرطة الشارقة، وجمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الإعلام في الغرفة.

كما حضر الاجتماع، علي أحمد بامطرف مدير متابعة الأداء والتميز بهيئة كهرباء ومياه الشارقة العضو الدائم للجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع العقارات، وعادل عمر سالم مدير إدارة الرقابة والتفتيش البلدي في بلدية الشارقة، وسوسن بطي حديد رئيس قسم الهدم والصيانة في البلدية، والمقدم حمد بن قصمول، والمقدم جاسم السويدي، والنقيب حسين سليمان، إلى جانب أمجد عوض الكريم إدريس رئيس قسم مجموعات العمل القطاعية، وفاطمة خميس الشحي تنفيذي مجموعات العمل القطاعية في الغرفة.

تعزيز بيئة الأعمال في الشارقة

وأكد سعيد غانم السويدي، أهمية هذا الاجتماع، الذي يأتي انطلاقاً من سعي كافة الأطراف إلى تبادل الخبرات وتنمية المبادرات والمشاريع المشتركة، كما يجسد الحرص على تعزيز علاقات الشراكة بما يحقق المنفعة المتبادلة، وينعكس إيجاباً على مسيرة التنمية في إمارة الشارقة، لافتاً إلى استعداد الغرفة التام لدعم كافة مبادرات شرطة الشارقة ومختلف الدوائر المحلية، والتعاون وتقديم كافة الخبرات من أجل إنجاحها، مشيراً إلى ضرورة إبقاء قنوات التواصل مع مختلف القطاعات الحكومية، للوقوف على التحديات وإيجاد الحلول لها، فضلاً عن تعزيز أواصر التعاون، والسعي نحو الارتقاء بأداء النشاط الاقتصادي بالإمارة بصورة عامة، والقطاع العقاري بصورة خاصة، بما يسهم في تعزيز بيئة الأعمال بإمارة الشارقة، ويرسخ مكانة الإمارة كبيئة حاضنة للأعمال، لما تزخر به من مقومات اقتصادية وفرص استثمارية وبيئة أعمال جاذبة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم.

تفعيل التواصل

من جانبه، أعرب جمال بوزنجال عن تقدير الغرفة للقيادة العامة لشرطة الشارقة والدوائر الحكومية المشاركة في الاجتماع، الأمر الذي يعكس حرص هذه الجهات، على تفعيل العمل المشترك لإطلاق مبادرات نوعية تلبي طموحات مجتمع الأعمال، وتسهم في تعزيز الاستقرار في القطاعات الاقتصادية والصناعية والتجارية بالإمارة، مشيراً إلى أن الغرفة حريصة على تفعيل التواصل مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، ومتابعة آخر المستجدات والتطورات التي من شأنها تعزيز مكتسبات قطاع الأعمال، فضلاً عن الاستماع إلى كافة المقترحات والمبادرات، من أجل الارتقاء بمنظومة الخدمات التي تقدمها الغرفة، مثمناً الجهود المتواصلة والحثيثة من القيادة العامة لشرطة الشارقة، لضمان الاستقرار الأمني، الذي يعد عنصراً أساسياً ومحفزاً للازدهار الاقتصادي والتنمية المستدامة.

جودة الخدمات الأمنية

من جهته، أكد المقدم أحمد محمد المري، أن القيادة العامة لشرطة الشارقة تهدف من خلال اجتماعاتها التنسيقية مع غرفة الشارقة، التي تعد الممثل الأول لمجتمع الأعمال في الإمارة، إلى مناقشة سبل الارتقاء بجودة الخدمات الأمنية، وفق أرقى المعايير العالمية الريادية، مؤكداً حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة، على دعم كافة المبادرات الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان لأفراد المجتمع، ومن بينها ممارسة الأنشطة الاقتصادية وتنظيم آلية عملها على مستوى الإمارة، بما يحقق أحد أهم مستهدفات الأجندة الوطنية لـ "رؤية الإمارات 2021"، والمتمثلة في جعل الإمارات من أفضل دول العالم في مجال تحقيق الأمن والسلامة.

وأكد المجتمعون، أهمية تعزيز العمل المشترك واستكمال الجهود الرامية إلى تمكين بيئة الأعمال، من التعامل مع أي نوع من التحديات الطارئة، مشددين على تهيئة كافة الظروف التي تضمن الاستقرار الأمني، الذي يعد الركيزة الأساسية للنمو والازدهار الاقتصادي والتنمية المستدامة، بما يخدم المصلحة العليا للدولة، وتقدم القطاع الخاص وازدهاره المستدام.