البلدية أكدت جاهزيتها التامة

خورفكان تزدان بأبهى حلة استعداداً لعيد الأضحى المبارك

  • الأربعاء 07, أغسطس 2019 09:12 ص
أعلنت بلدية مدينة خورفكان استعدادها الكامل لاستقبال عيد الأضحى المبارك، حيث انتهت من تزيين الشوارع والميادين العامة لتزدان المدينة بأبهى حلة، فيما فرغت من صيانة المقصب ورفع طاقته الاستيعابية، علاوة على تنظيف وتجهيز مصليات العيد.
الشارقة 24 - وليد الشيخ:

انتهت بلدية مدينة خورفكان من كافة إجراءاتها استعداداً لعيد الأضحى المبارك، وذلك بخطة عمل متكاملة تضمنت تزيين الشوارع والميادين العامة وتنظيف المرافق العامة والحدائق، وتهيئة المصليات والمساجد، علاوة على صيانة وتجهيز مسلخ البلدية.

وصرحت المهندسة فوزية القاضي مدير البلدية في تصريحات لـ "الشارقة 24"، أن استعدادات البلدية شملت صيانة عامة للمسلخ، واعتماد أفضل المعايير الصحية في تجهيز الذبائح وخدمة المتعاملين، حيث تم توفير المعدات اللازمة للعمل وتوفير المطهرات ومعدات التنظيف والتجهيز الكامل، وتوفير عمال إضافيين للمساعدة بالمسلخ مع الأطباء البيطريين.

وأضافت أن البلدية قامت بتوفير خيمة مكيفة ومعدة بالكامل مع الضيافة لأصحاب الذبائح، إضافة لتجهيز مواقف خاصة للسيارات، وتوفير تناكر الشفط وحاويات إضافية للمخلفات، اعتباراً من يوم عرفة وحتى ثالث أيام العيد.

وأشارت إلى إطلاق مهرجان جديد خاص بأضاحي عيد الأضحى المبارك، بتنظيم المجلس البلدي لمدينة خورفكان، وبالتعاون مع البلدية، وذلك ابتداء من السادس من شهر ذي الحجة إلى التاسع من ذي الحجة، ولمدة أربعة أيام وذلك في منطقة الحراي بجانب سوق المواشي من الساعة 04:30 مساء إلى الساعة 07:00 مساء، ودمج سوق الخميس والجمعة الشهري للأغنام والطيور والمنتجات الأسرية مع مهرجان الاضاحي، وذلك بهدف تلبية احتياجات السوق المحلي، ومواكبة الطلب المتزايد على الأضاحي، تزامناً مع حلول العيد.

ونوهت إلى أن الاستعدادات تضمنت تزيين الميادين العامة وطرقات المدينة، كما كثفت حملاتها التفتيشية، على الأسواق ومنافذ البيع، ومتابعة صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية من خلال المفتشيين التابعين للبلدية في مختلف المجالات وذلك للتأكد من اشتراطات الصحة والسلامة.

وأكدت مدير البلدية الانتهاء من تجهيز وتسوية الساحات الخاصة بمصليات العيد والمساجد، وتعبيد وتخطيط مواقف السيارات في محيطها، ووضع الحواجز.

وقامت طواقم البلدية بعمل مكثف في صيانة المسطحات الخضراء، بزيادة الشتلات الزراعية والمزروعات، وذلك بقص المسطحات الخضراء وصيانتها وقص وتهذيب الأشجار والشجيرات في كل من الكورنيش، والحدائق العامة والشوارع، كما يتم زراعة زهور الفنكا والبالغ عددها نحو150 ألف زهرة ووالعمل على نظافة الشواطئ والحدائق العامة، لإضافة البهجة والجمالية على المدينة.