بمقر المجلس

شرطة الشارقة تنظم ورشة عن التشيخ لأعضاء وموظفي "الاستشاري"

  • الخميس 14, مارس 2019 06:18 م
  • شرطة الشارقة تنظم ورشة عن التشيخ لأعضاء وموظفي "الاستشاري"
نظمت شرطة الشارقة، يوم الخميس، ورشة بعنوان "التشيخ وانقلاب الهرم الديموغرافي"، في مقر المجلس الاستشاري للإمارة.
الشارقة 24:

شارك أعضاء وعضوات وكوادر المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، بورشة تحت عنوان "التشيخ وانقلاب الهرم الديموغرافي"، وذلك في إطار تلاقي الأدوار وتكاملها، بين مختلف الجهات، للإسهام في جعل إمارة الشارقة، مدينة صديقة لكبار السن، من خلال تطوير الخدمات الموجهة لفئات المسنين، في كل القطاعات وضمان استدامتها باستمرار.

وقامت القيادة العامة لشرطة الشارقة، بتنفيذ الورشة بمقر المجلس، يوم الخميس، بحضور سعادة حمد بن حمودة الكتبي نائب رئيس المجلس، وعدد من أعضاء وعضوات المجلس، وسعادة الأمين العام للمجلس أحمد سعيد الجروان، ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام والموظفين.

وقدم الورشة، المقدم جاسم محمد السويدي رئيس قسم الشرطة المجتمعية بشرطة الشارقة، والشرطي الرقيب رجا خالد فيصل، حيث استعرضا عدداً من المواضيع والمحاور، كتعريف تشيخ السكان وانقلاب الهرم الديموغرافي وفوائده وأضراره، ودور المؤسسات المحلية للاستعداد للهرم الديموغرافي.

وركزت الورشة، على عدد من المحاور، التي رسخت في إطار أهدافها، على أن إمارة الشارقة تعد أول مدينة عربية تحصل على عضوية المدن المراعية لكبار السن، إلى جانب أهداف البرنامج وتعريف المجلس الاستشاري بالمدينة المراعية للسن، وذلك من منطلق الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، وتوفير البيئة المراعية لكبار السن، ولبقية فئات المجتمع، والتي تأتي ضمن الأهداف الاستراتيجية لتطوير الخدمات الموجهة للمسنين، في كل القطاعات وضمان استدامتها.

وتطرقت الورشة، من خلال التفاعل بين المحاضر والحضور، إلى مختلف الخدمات والاستراتيجيات التي جعلت من الشارقة مدينة مراعية للسن، وبيئة مثالية للعيش الكريم، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، في تسخير كافة الظروف والإمكانيات البيئية والصحية والاجتماعية والمادية، التي أتاحت للمسنين الاستفادة من هذه الموارد بكل يسر وسهولة.