في جزيرة العلم

عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"

  • الثلاثاء 26, فبراير 2019 07:50 م
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
  • عبد الله بن سالم يشارك في فعالية "نمشي معاً"
التالي السابق
في جزيرة العلم بالشارقة، شارك سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، مساء الثلاثاء، في فعالية "نمشي معاً"، ضمن فعاليات برنامج المدن المضيفة بإمارة الشارقة، تمهيداً لاستضافة الدولة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019.
الشارقة 24 - عمر الجروان:

شارك سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، مساء الثلاثاء، في فعالية "نمشي معاً"، التظاهرة الرياضية الإنسانية الأبرز التي تقام في جزيرة العلم بالشارقة، ضمن فعاليات برنامج المدن المضيفة بإمارة الشارقة، تمهيداً لاستضافة الدولة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019، الذي سيقام في أبوظبي، مارس المقبل.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى موقع الفعالية، الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، وسعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية رئيس اللجنة التنفيذية المحلية لإمارة الشارقة لبرنامج المدن المضيفة، وسعادة خليفة بن مصبح الطنيجي رئيس دائرة الإسكان، وسعادة الدكتور سعيد بن مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، إلى جانب عدد من مدراء الجهات الحكومية والرياضيين، وحشد من وسائل الإعلام.

وانطلقت مسيرة "نمشي معاً"، بمشاركة كبيرة من مختلف الفئات المجتمعية، التي ضمت كبار مسؤولي الإمارة وممثلي الوزارات والجهات والأفراد يداً بيد مع أبطال ذوي الإعاقة، في أرجاء جزيرة العلم، مؤكدين الحرص الكبير الذي توليه دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه العموم وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، في دعم ذوي الإعاقة، وتحقيق الدمج والتآزر المنبثق من قيم مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة والذي ينعكس على ترسيخ الإنجازات الكبرى التي حققها الأشخاص من ذوي الإعاقة في مختلف الأصعدة.

وتجول سموه في أروقة الفعالية، التي ضمت عدداً من المسابقات الرياضية للطلبة ذوي الإعاقة، معرباً سموه عن إعجابه بالمستوى المتميز للأبناء من ذوي الإعاقة في ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، التي تعكس الاهتمام الكبير والتأهيل المناسب، في كافة جوانب التنمية الشخصية.

واطلع سمو نائب حاكم الشارقة، على الورش الفنية التي تقدمها مدينة الخدمات الإنسانية، ضمن فعاليات "نمشي معاً"، والتي يبدع فيها الأشخاص من ذوي الإعاقة، من خلال أعمال فنية ويدوية متميزة.

وتهدف المبادرة إلى نشر الوعي بمعاني التضامن والدمج والتلاحم بين كافة أفراد المجتمع، على اختلاف فئاتهم وأطيافهم، ودعم ذوي الإعاقة بتبني كافة المبادرات التي تتناول قضاياهم وشؤونهم، وبذل الجهود التطوعية في تعزيز المبادرات المجتمعية في الدولة، والتكاتف في رسم الصورة التكاملية الإيجابية لدولة الإمارات، كإحدى أفضل دول العالم في توفير كافة الإمكانيات لذوي الإعاقة، وتحقيق الدمج الكامل في المجتمع.

وأوضح سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس اللجنة التنفيذية المحلية لإمارة الشارقة لبرنامج المدن المضيفة، اليوم تتحدث الشارقة باسم الرياضة بلغة التسامح والتضامن، ومشاركة هذه الأعداد الكبيرة في هذه المبادرة هو سير على نهج الداعم الأول لذوي الإعاقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي سطر بجهوده وتوجيهاته السديدة، سجلاً حافلاً لإمارة الشارقة بكافة أنواع الدعم المادي والثقافي والمعنوي والرياضي لذوي الإعاقة، الذي وضعها ضمن مصاف المدن العالمية في دعم ذوي الإعاقة في جميع مجالات حياتهم.

وثمن سعادة رئيس اللجنة التنفيذية المحلية لإمارة الشارقة، جهود وزارة تنمية المجتمع في تنظيم برنامج المدن المضيفة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019، في ترجمة رؤية الإمارات 2021 عبر مبادراتها التي تعنى بالتوعية، وإشراك المجتمع في المبادرات المجتمعية المختلفة المساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، مشيراً إلى أن الشارقة ستستضيف ضمن الأولمبياد الخاص وفود اللاعبين المشاركين من 24 دولة من أنحاء العالم، بواقع 1638 لاعباً.