أثناء مظاهرة أمام البرلمان

"البالون بوريس" يحلق في سماء لندن لمناصري الاتحاد الأوروبي

  • الأحد 21, يوليو 2019 01:44 م
رفع معارضون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالوناً يجسد بوريس جونسون، الذي من المرجح أن يصبح رئيس وزراء بريطانيا المقبل، على هيئة طفل يبكي وذلك أثناء مظاهرة أمام البرلمان، السبت.
الشارقة 24 – رويترز:

رفع معارضون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالوناً يجسد بوريس جونسون، الذي من المرجح أن يصبح رئيس وزراء بريطانيا المقبل، على هيئة طفل يبكي وذلك أثناء مظاهرة أمام البرلمان، السبت.

جونسون، وهو رئيس سابق لبلدية لندن، هو أحد أبرز الشخصيات الداعمة لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتعهد بإكمال هذا الانسحاب بحلول نهاية أكتوبر.

واستلهاما من بالون "ترامب الرضيع" الذي سخر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أثناء زيارته للندن الشهر الماضي، ظهر بالون جونسون على هيئة طفل يرتدي قميصاً عليه صورة حافلة حمراء كُتب عليها 350 مليون جنيه إسترليني، في إشارة إلى تعهده باسترداد أموال من بروكسل لاستخدامها في الإنفاق على الخدمات الصحية الرسمية في بريطانيا.

جونسون، الذي يتوقع له أن يحل محل ماي بعد استقالتها قبل شهرين لفشلها في الحصول على موافقة البرلمان على خطتها للخروج من الاتحاد، تعهد بالانسحاب من الاتحاد بحلول 31 أكتوبر، سواء في حال التوصل إلى اتفاق أو عدمه.

وتحت شعار "لا لبوريس، نعم لأوروبا"، سار الآلاف من مناهضي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مسيرات بشوارع لندن متجهة نحو مبنى البرلمان، ورفعوا لافتات ملونة وعلم الاتحاد الأوروبي.

وفي حين يطالب بعضهم بإجراء استفتاء ثان، يرغب آخرون في وقف كامل لعملية خروج بريطانيا من التكتل.

ويُعد خروج بريطانيا دون اتفاق انفصالاً مؤلماً لـ 5 أكبر اقتصاد في العالم عن الاتحاد، ويقول منتقدون أن ذلك من شأنه تقويض النمو العالمي، والضغط بشدة على أسواق المال، وإضعاف وضع لندن بوصفها المركز المالي الدولي الأبرز.