عددهم 30 شخصاً

إقامة أول قداس في كاتدرائية نوتردام منذ الحريق المدمر

  • الإثنين 17, يونيو 2019 10:16 ص
أقامت مجموعة صغيرة من المصلين ترتدي الخوذ الواقية، قداساً في كاتدرائية نوتردام بباريس، السبت، في أول صلاة تقام فيها منذ حريق 15 أبريل، الذي ألحق أضراراً جسيمة بالمبنى الأثري.
الشارقة 24 – رويترز:

حضرت مجموعة صغيرة من المصلين، وعددهم 30 شخصاً، يريدون الخوذ الواقية لسلامتهم، قداساً في كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس، في أول صلاة تقام فيها منذ حريق ألحق أضراراً جسيمة بالمبنى الأثري قبل شهرين.

وذكرت الحكومة الفرنسية، أن أقل من 10% من التبرعات، التي تعهد بها أثرياء ورجال أعمال وآخرون، وتبلغ قيمتها 850 مليون يورو، وصلت للكاتدرائية حتى الآن.

وأقيم القداس، السبت، في قاعة جانبية إحياء لذكرى إعلان الكاتدرائية مكاناً للعبادة. 

وأدى الحريق الذي نشب في 15 أبريل، إلى انهيار سقف وبرج المبنى الذي يعد تحفة معمارية مما أثار حالة من الحزن والأسى في أنحاء العالم، وجذب تعهدات بملايين اليورو لتمويل أعمال إعادة البناء والترميم.

وحدد الرئيس إيمانويل ماكرون فترة مدتها خمس سنوات لترميم الكاتدرائية.