في الدولة والمنطقة

هنادي اليافعي: هدفنا توفير مظلة معرفية للجهات المعنية بحقوق الطفل

  • الخميس 12, سبتمبر 2019 01:03 م
  • هنادي اليافعي: هدفنا توفير مظلة معرفية للجهات المعنية بحقوق الطفل
برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، تستعد إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة لإطلاق الدورة الأولى من منتدى سلامة الطفل في 17 سبتمبر الجاري.
الشارقة 24:

تستعد إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة لإطلاق الدورة الأولى من منتدى سلامة الطفل في 17 سبتمبر الجاري، برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، ويحمل شعار "إعلام مسؤول طفل آمن".

وأكد هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل: أردنا في الدورة الأولى أن نركز على هذا العنوان بالذات استكمالاً لمبادرة "إعلام مسؤول طفل آمن"، المبادرة الوطنية التي أطلقتها إدارة سلامة الطفل في العام الماضي بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بالتعاون مع مؤسسات اتحادية ومحلية وجهات إعلامية من مختلف إمارات الدولة.

وأوضحت أن الهدف هو تعزيز الريادة الإماراتية في رعاية الأطفال وضمان حقوقهم في التغطيات الإعلامية الإماراتية، المرئية منها والمكتوبة، والمسموعة، والإلكترونيّة، مشيرة إلى أن إدارة سلامة الطفل، تخطط لتوسيع المنتدى ليشمل في دوراته اللاحقة محاور إضافية تندرج ضمن مبادرات الإدارة تكون على شكل منتديات مصغرة تتناول سلامة الطفل في المركبات، والأمن الإلكتروني، وغيرها.

وحول فكرة المنتدى قالت اليافعي: تنطلق فكرة المنتدى من سعينا إلى إنشاء مرجعية معرفية لمختلف القضايا التي تتعلق بسلامة الطفل في دولة الإمارات وتشكل منصة لجميع الشركاء والخبراء والتربويين والقانونيين المعنيين بسلامة الأطفال بشكل عام.

وأشارت إلى أن الإدارة تعمل منذ سنوات وفق استراتيجية شاملة للتوعية والتثقيف حول حماية الأطفال من جميع أشكال الإساءة المباشرة وغير المباشرة وتتعاون مع جهات اتحادية ومحلية في هذا الشأن من أجل تعزيز معايير سلامة الطفل.

وأوضحت اليافعي أنه على مدى الأعوام الماضية، سعت إدارة سلامة الطفل مع شركائها الاستراتيجيين إلى تنظيم فعاليات وحملات توعوية تستهدف أولياء الأمور والأطفال والتربويين تضمن معايير أفضل لسلامة الطفل كمخاطر الألعاب الإلكترونية، وكيفية طرح قضايا الأطفال في وسائل الإعلام بكل أشكالها، والإساءة والتحرش، والأمن في المركبات، وغيرها، مشيرة إلى أنه بات من الضروري تخصيص فعالية سنوية تشكل مظلة لكل هذه المبادرات وتسلط الضوء على أبرز المستجدات المرتبطة بسلامة الطفل، بحيث يستفيد منها كل المعنيين والجمهور بشكل عام. وأضافت: إننا نريد من هذا المنتدى أن يصبح منبراً لكل جهة أو مسؤول تربوي وإعلامي وأكاديمي وقانوني لمشاركة تصوراته حول السبل الكفيلة بتعزيز معايير سلامة الطفل. 

وأشارت مدير إدارة سلامة الطفل إلى أن النتائج المتوقعة من المنتدى تتمثل أولاً في أن يحقق هذا الحدث الرسالة المرجوة منه، بحيث يشكل فرصة لصناع القرار والمختصين لتقديم أحدث الحلول والدراسات والاستفادة من تجارب مختلفة في الإمارات والمنطقة والعالم بكل ما يختص بقضايا سلامة وحماية الطفل نفسياً وجسدياً واجتماعياً، والاطلاع على مبادرات ومشاريع المؤسسات المعنية في الإمارة والدولة، وتمكينهم من إبرام شراكات جديدة على المستوى المحلي والعربي والعالمي.

وحول أجندة المنتدى لفتت اليافعي إلى أن المنتدى يتضمن جلستين رئيستين تتناول الأولى دور الإعلام في معالجة قضايا الطفل: بين التشريعات والرسالة المهنية، أما الجلسة الثانية فتتطرق إلى السياسات الإعلامية وفرص تطويرها من أجل إعلام صديق للطفل، المتحدثون الرئيسيون في كلا الجلستين يمثلون جهات اتحادية ومحلية شريكة في مبادرتنا وتساهم بشكل كبير في التوعية بسلامة الطفل في الإعلام.