بخدمات تغطي 70% من المدينة ولنحو 1.2 مليون شخص

"بيئة" توسّع نطاق عملها إلى السعودية بـ 3 عقود في المدينة المنورة

  • الأحد 09, أغسطس 2020 02:28 م
كشفت "بيئة" توسيع نطاق عملياتها إلى المملكة العربية السعودية، للمساهمة في دعم رؤية المملكة 2030، وذلك بعد فوزها بـ 3 عقود لخدمات إدارة النفايات في المدينة المنورة، والتي تغطي المناطق الشمالية والغربية والشرقية.
الشارقة 24:

أعلنت "بيئة"، الشركة الرائدة في مجال البيئة والاستدامة في الشرق الأوسط، والحائزة على عدة جوائز مرموقة، عن توسيع نطاق عملياتها إلى المملكة العربية السعودية، للمساهمة في دعم رؤية المملكة 2030، وذلك بعد فوزها بـ 3 عقود لخدمات إدارة النفايات في المدينة المنورة، والتي تغطي المناطق الشمالية والغربية والشرقية.

وبموجب العقد الجديد مع بلدية المدينة المنورة، ستغطي خدمات شركة "بيئة" 70% من المدينة، ونحو 1.2 مليون شخص من سكان المجتمعات المحلية.

وستوفر شركة بيئة خدمات جمع النفايات الصلبة ونقلها، فضلاً عن تعقيم وتطهير حاويات النفايات، ومن المقرر أن تباشر "بيئة" عملها في أغسطس، بتجهيزات تصل إلى 3 آلاف عامل، و350 من المعدات الثقيلة كوحدات جمع النفايات وكنس الشوارع والشاحنات، كما ستنظم شركة "بيئة" برامج تدريبية وورش عمل وحملات توعية.

وبصفتها أول شركة لخدمات الإدارة البيئية المتكاملة في المنطقة، ستوظّف شركة "بيئة" حلولها المتطورة لإدارة النفايات والقائمة على الجمع بين محوريْ الاستدامة والتحول الرقمي، بهدف توفير خارطة طريق شاملة لخدمات النفايات لدعم المدينة المنورة في التحول إلى واحدة من أبرز المدن المستقبلية المستدامة.

وبدوره، قال سالم بن محمد العويس، رئيس مجلس إدارة شركة "بيئة": ''فيما تواصل شركة "بيئة" لترسيخ مكانتها الريادية في مجال الاستدامة في دولة الإمارات، فإننا سعداء بتقديم خدماتنا المتقدمة لإدارة النفايات من خلال العمل مع بلدية المدينة المنورة، وتوسيع نطاق جهودها لضمان توفير جودة حياة مستدامة لأكثر من 1.2 مليون شخص في المدينة المنورة".

وفي حديثه عن أهمية هذا العقد، قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي للمجموعة لدى شركة "بيئة": "إنه لشرف كبير أن يتم اختيارنا كشريك في إدارة النفايات للمدينة المنورة، ثاني أقدس المواقع الإسلامية، وتجمع بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات علاقات قوية والتزام راسخ بتسريع وقيادة خطط الاستدامة، وتماشياً مع هذا التوافق الاستراتيجي في الأهداف البيئية، ستوظف شركة "بيئة "خبراتها الواسعة وسجلها المتميز في دولة الإمارات إلى جانب أفضل ممارسات الصناعة لتعزيز هذه الشراكة".

وأضاف سعادة خالد الحريمل: "سنتعاون معاً لضمان الارتقاء بجودة حياة المجتمعات ودفع جهود الاستدامة بما يتماشى مع أهداف المدينة بالتخلص التام من النفايات بأسلوب آمن ومستدام وبرنامج التحول الوطني في المملكة بصورة عامة".

وتدعم جهود شركة "بيئة" أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في مجال التنمية المستدامة، ومنها رفع معدلات إعادة التدوير إلى 85%، ومن هنا، فإن تأمين عقود المدينة المنورة يشكل إنجازاً بارزاً للشركة مع التوقعات بنمو عدد السكان في المناطق الشمالية والشرقية والغربية أي مواقع عمل شركة "بيئة" من 1.2 مليون إلى 1.46 مليون بحلول عام 2024.

وتأتي الشراكة مع بلدية المدينة المنورة لتعزيز جهود بناء مستقبل مستدام في المدينة بينما تقترب شركة "بيئة" من تحقيق هدفها للتخلص التام من النفايات في إمارة الشارقة في دولة الإمارات.

وبعد تسجيلها أعلى معدل لتحويل النفايات في الشرق الأوسط بنسبة 76% في مدينة الشارقة، تعمل الشركة حالياً على بناء أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في دولة الإمارات وهو مشروع مشترك مع شركة "مصدر"، بعد استكماله في عام 2021، ستحقق الإمارة إنجازاً مهماً يتمثل بتحويل جميع النفايات بشكل آمن ومستدام بعيداً عن المكبات بنسبة 100%.