في سجن ببوركينا فاسو

مقاطع غنائية بأنغام إفريقية تصدح خلف قضبان زنزانة لتعانق العالمية

  • الإثنين 15, يوليو 2019 12:51 م
في سجن "موكو" ببوركينا فاسو، تصدح حناجر النزلاء بمقاطع غنائية على أنغام موسيقى إفريقية ملامسة هموم، وشغف الشباب،لتعانق العالمية من وراء قضبان الزنزانة، ومكتشفة لمواهب فنية، ومعلنة أن الحياة لا تتوقف.
الشارقة 24 – رويترز:

سجن واجادوجو ومنشأة الإصلاح والتأهيل به التي تُعرف باسم "موكو"، أصبحت مصدر أحدث اكتشافات غنائية في بوركينا فاسو، ألا وهو الفنان رولان تابسوبا أو رولبي.

ويقضي تابسوبا ذو 27 عاماً عقوبة الحبس 5 سنوات بتهمة الاحتيال، في هذا السجن الذي يضم أكثر من ألفي سجين، تتراوح العقوبات التي يقضونها بين بضعة أشهر، والسجن مدى الحياة.

وعادة، ما يُشاهد تابسوبا في زنزانة السجن المكتظة بالنزلاء، وهو يكتب كلمات أغنيات، أو يضع ألحاناً لها، ويؤديها بمساعدة زملائه في الزنزانة، الذين يغنون معه.

ويغني تابسوبا باللغتين المورية، والفرنسية، وموسيقاه هي مزيج من أنواع مختلفة، بينها موسيقى الريجي وأسلوب واربا الموسيقي الشائع في بوركينا فاسو.

ويصرح تابسوبا قائلاً: "من الطبيعي أن يزج بك في السجن إذا قمت بأمر سيء، وأعتقد أن من الأفضل لك حينها أن تتحضر للخروج من السجن عند نهاية فترة حبسك، لذا حققت هدفي بالفعل، وأتطلع دائماً لما سأقوم به بعد السجن، مما سيمكنني من مواصلة حياتي، بل ولم لا أقدم الدعم المسجونين الآخرين أيضا؟"

واكتشف تابسوبا شغفه بالموسيقى خلال دروس الموسيقى الأسبوعية، التي ينظمها السجن ضمن برنامج إعادة تأهيل المسجونين.

فأثناء تلك الدروس لاحظ حارس السجن، كريم أويدراوجو، أن تابسوبا موهوب، وبعد أن كتب أربع أغنيات، وأمضى ساعات في تلحينها، وغنائها مع زملائه في فناء السجن، سجل تابسوبا في نهاية المطاف أغانيه، باستخدام جيتار وبيانو كهربائي وجهاز كمبيوتر محمول بدائي وذلك بمساعدة الفنان ومهندس الصوت البوركيني إمام كيتا.

ويتناول تابسوبا مجموعة من الموضوعات في أغنياته، بينها حُب الشباب وصلته بأمه والبطالة.

ونظم تسجيل الأغنيات فريمان تابيلي، وهو نجم لموسيقى الريجي في بوركينا فاسو، أقام أنشطة موسيقية لمدة 8 سنوات في سجون كجزء من برنامج إعادة تأهيل النزلاء.

أما أغنيتا تابسوبا، "باييري ديم" و"كومبيبيسي" اللتان يحث من خلالهما الشباب على الذهاب للعمل، وأن يشعروا بالفخر ويعيشوا ببساطة، فحققتا انتشاراً هائلاً بين الشباب في البلاد.

وعرضت الجهة المسؤولة عن منح تصاريح الغناء، وحفظ حقوق الملكية الفكرية لأصحابها "بي.بي.دي.إيه" أن ترعى وتوزع ألبوم تابسوبا، الذي يضم 4 أغنيات.