جار التحميل...

°C,
حسبما أعلنت الشرطة خلال مؤتمر صحافي

أحد المشتبه بضلوعهم في اغتيال رئيس هايتي كانت لديه أهداف سياسية

July 12, 2021 / 12:54 PM
أعلنت الشرطة الهايتية أنها اعتقلت مواطناً هايتياً كانت له أهداف سياسية بتجنيده الكوماندوس الذي اغتال الرئيس جوفينيل مويز الأربعاء الماضي، وأوضحت أن المعتقل سافر إلى هايتي على متن طائرة خاصة في يونيو برفقة مرتزقة وكان يريد تولي منصب الرئيس.
الشارقة 24 – رويترز:

أوضحت الشرطة في هايتي، الأحد، أنها اعتقلت أحد المشتبه بتدبيرهم جريمة اغتيال الرئيس جوفينيل مويس، وهو رجل من هايتي اتهمته السلطات باستئجار مرتزقة للإطاحة بمويس، وتولي رئاسة البلاد.

وقُتل مويس بالرصاص في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، في منزله في بورت أو برنس على يد ما تصفه السلطات في هايتي بأنها وحدة من القتلة مؤلفة من 26 كولومبياً واثنين من الأميركيين الهايتيين مما أدى إلى وقوع هايتي بشكل أعمق في الاضطرابات.

وذكر قائد الشرطة الوطنية ليون تشارلز في مؤتمر صحافي أن المعتقل اسمه كريستيان إيمانويل سانون ويبلغ من العمر 63 عاماً، وسافر إلى هايتي على متن طائرة خاصة في أوائل يونيو، برفقة حراس أمن مستأجرين، وكان يريد تولي منصب الرئيس.

وتظهر السجلات العامة على الإنترنت أن رجلاً يحمل اسم "سانون" كان يعمل طبيباً في فلوريدا، لكن لم يتضح على الفور ما إذا كان هو نفس الرجل.

ولم يعرف سبب رغبة "سانون" في الإطاحة بمويس، الذي يعد قتله هو الأحدث في سلسلة من الانتكاسات لهذا البلد.

ورفضت واشنطن طلب هايتي إرسال قوات، رغم أن مسؤولاً أميركياً كبيراً أشار الأحد إلى أنها سترسل فريقاً فنياً لتقييم الوضع.

وأضاف، أن شرطة هايتي اعتقلت 18 كولومبياً و3 أميركيين من هايتي، من بينهم "سانون"، بتهمة القتل، مؤكداً أن 5 كولومبيين ما زالوا طلقاء وتم قتل 3.

وأكدت صحيفة ميامي هيرالد، الأحد، أن القتلة المشتبه بهم أبلغوا المحققين أنهم كانوا يستهدفون اعتقال مويس وليس قتله.
July 12, 2021 / 12:54 PM

مواضيع ذات صلة

أخبار ذات صلة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.