اللَّحن والألحان في تلاوة القرآن

كلنا يعلم أنَّ القرآن الكريم كلام اللّه المُعجِز والمُنزَّل على رسول اللّه صلى الله عليه وسلم المنقول بالتَّواتر، حينئذٍ يحرمُ تعمُّد اللَّحن فيه مهما كان الأمر، سواء أغيَّرَ المعنى أم لم يُغيِّر؛ لأنَّ ألفاظه توقيفيَّة نُقلت إلينا بالتَّواتر، فلا يجوز تغيير لفظٍ منه بتغيير الإعراب، أو بتغيير حروفه بوضع حرفٍ مكان حرف آخر.

د. أحمد عبدالكريم الكبيسي
المزيد