فيروس كورونا

د. خلود ابراهيم البلوشي

  • الأحد 26, يناير 2020 08:30 ص
  • فيروس كورونا
في 31 ديسمبر 2019 ، أُبلغت منظمة الصحة العالمية بمجموعة من حالات الالتهاب الرئوي المجهول السبب المكتشفة في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية ، لاحقا، حددت السلطات الصينية فيروس كورونا جديد (2019-nCoV) و هو سلالة جديدة لم يتم تحديدها من قبل في البشر.
حيث أسفر عن مئات الحالات المؤكدة في الصين بما في ذلك الحالات خارج مدينة ووهان، وظهرت حالات إضافية في عدد متزايد من البلدان على الصعيد الدولي.

وآخر تقرير أصدر من منظمة الصحة العالمية "WHO" في 24 يناير2020 تضمن التالي:

• تم الإبلاغ عن 846 حالة مؤكدة بسبب فيروس كورونا الجديد "2019-nCoV"على الصعيد العالمي
• من بين 846 حالة تم الإبلاغ عنها، تم الإبلاغ عن 830 حالة من الصين.  
• تم الإبلاغ عن 11 حالة مؤكدة خارج الصين في 6 بلدان: هي اليابان حالة، وكوريا حالتين، وفييتنام حالتين، وسنغافورة حالة، وتايلاند 4 حالات، والولايات المتحدة الأمريكية حالة.
• من بين هذه الحالات المؤكدة وعددها 11 حالة، وكانت 10 حالات لها سجل سفر في ووهان، وحالة واحدة مؤكدة في فيتنام ليس لها تاريخ سفر إلى أي جزء من الصين، ولكنها كانت أحد أفراد الأسرة من حالة مؤكدة الذي زار ووهان.
• من أصل 830 حالة مؤكدة في الصين، تم تأكيد 375 حالة من مقاطعة هوبي
•من بين 830 حالة، تم الإبلاغ عن 177 حالة مصابة بمرض خطير.  
•تم الإبلاغ عن 25 حالة وفاة حتى الآن. 
• في 24 يناير 2020، ارتفع عدد الحالات المؤكدة المبلغ عنها لعام 2019-nCoV بمقدار 265 منذ تقرير الحالة الأخير، الذي نشر في 23 يناير 2020، بما في ذلك الصين التي أبلغت259 حالة مؤكدة إضافية.

طرق انتقال العدوى:

الفيروسات التاجية "كورونا corona" هي عائلة كبيرة من الفيروسات، حيث أن هناك 7أنواع من فايروسات الكورونا، التي من الممكن أن تصيب البشر، والتي تسبب أعراضاً تتراوح من نزلات البرد الشائعة، إلى الأمراض الأكثر حدة، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية " ميرس MERS"، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة "SARS سارس"، كما أن فيروسات كورونا حيوانية المصدر، وهذا يعني أنها تنتقل بين الحيوانات والبشر، بما في ذلك الجمال، والقطط، والخفافيش.

والعديد من المصابين بفيروس كورونا الجديد في ووهان بالصين، لديهم صلة بسوق كبير للمأكولات البحرية والحيوانات، مما يقترح انتشار المرض من الحيوانات إلى الأشخاص، ومع ذلك فإن عدداً متزايداً من المرضى لم يتعرضوا لأسواق الحيوانات، مما يشير إلى حدوث انتشار من شخص لآخر، لكن في الوقت الحالي ، من غير الواضح كيفية انتشارهذا الفيروس الجديد بين الناس، لكن يُعتقد أنه انتقل عبر إفرازات الجهاز التنفسي، التي تنتج عندما يسعل الشخص المصاب، أو يعطس، على غرار انتشار الأنفلونزا وفيروسات الأمراض التنفسية الأخرى.

الأعراض:

عادةً ما تسبب فيروسات كورونا البشرية الشائعة،أمراضاً خفيفة إلى معتدلة في الجهاز التنفسي العلوي، مثل نزلات البرد و قد تشمل الأعراض التالية:
• سيلان الأنف. 
•صداع الرأس. 
•السعال. 
•إلتهاب الحلق. 
•الحمى. 
• شعور عام بالتوعك. 
ويمكن أن تتسبب فيروسات كورونا البشرية في بعض الأحيان في أمراض الجهاز التنفسي السفلي، مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية، وقد تؤدي إلى الوفاة في حال الإصابة بفيروسات "ميرس MERS" أو "SARS سارس". 
وتضمنت الأعراض الحالية المبلغ عنها للمرضى، الذين يعانون من فيروس كورونا الجديد الحمى، والسعال وصعوبة في التنفس.

التشخيص:

يتم التشخيص عن طريق الأعراض السابقة بالإضافة إلى التاريخ المرضي للمصاب، وكذلك تاريخ سفره للبلدان المتفشي بها الفيروس، كما يتم إجراء فحوصات مخبرية على عينات من الجهاز التنفسي، وفحص الدم لاكتشاف فيروسات كورونا البشرية.

الوقاية و العلاج:

أصدر مركز السيطرة على الأمراض، وكذلك منظمة الصحة العالمية توصية بتجنب السفر غير الضروري إلى الصين، وبالتحديد إلى ووهان، كما نصحت بتجنب الاتصال مع المرضى، وتجنب الحيوانات "حية أو ميتة"،  وأسواق الحيوانات وغسل الأيدي باستمرار.

وفي حال ظهور الأعراض مثل الغثيان، أو الحمى، أو السعال، أو صعوبة في التنفس، في غضون 14 يوماً من مغادرة ووهان، أو الاتصال الوثيق مع شخص تظهر عليه هذه الأعراض، وقد سافر مؤخراً إلى هذه المنطقة، يجب الحصول على الرعاية الطبية على الفور مع الحرص على الأمور التالية:

• تجنب الاتصال مع الآخرين.
• عدم السفر أثناء المرض.
• تغطية الفم والأنف بمنديل أو (وليس باليدين) عند السعال أو العطس.
•غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، لتجنب انتشار الفيروس للآخرين، أو استخدام مطهر الأيدي المحتوي على الكحول، إذا لم يتوفر الصابون والماء.
حالياً، لا يوجد لقاح متوفر للحماية من فيروس كورونا الجديد، وليس هناك علاج محدد، لذلك يجب أن يتلقى الأشخاص المصابون رعاية داعمة للمساعدة في تخفيف الأعراض.