خلك في البيت...

مع انتشار فيروس كورونا بالعالم، ناشدت العديد من الدول بضرورة التقيد بالمكوث في المنزل، لما لهذا الأمر من تبعات إيجابية في تقليل عدد المصابين بالفيروس لأدنى المستويات، وحصره في نطاق معين، وأهابت منظمة الصحة العالمية في قراراتها بضرورة الالتزام والمكوث في المنزل لحين اضمحلال الفيروس، لكن عواقب إهمال هذا القرار لا تأتي على المخالف لها فحسب، بل تشمل أفراد أسرته وأصدقائه، فهم من يتأثرون بشكل مباشر بالمريض.

الشيخ خالد بن صقر القاسمي
المزيد