في البطولات الكبرى

تقنية الفيديو المساعدة تقتحم المستطيل الأخضر الأوروبي

  • الأحد 10, مارس 2019 12:46 م
تقتحم تقنية الفيديو المساعدة المستطيل الأخضر في التحكيم خلال بطولات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كبطولة دوري أبطال أوروبا، بعد نجاحها في كأس العالم، حيث اعتمدت لمباريات الدرجة الأولى بإسبانيا، وفرنسا في موسم 2018 2019.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

ستستخدم تقنية الفيديو المساعدة في التحكيم خلال بطولات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كبطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد النجاح الذي حققته في كأس العالم.

وقد صممت تقنية الفيديو هذه، لتفادي أخطاء يرتكبها الحكام من شأنها تغيير مجرى مباريات، أو بطولات، ونذكر على سبيل المثال هدف "اليد " الذي سجله مارادونا في كأس العالم عام 1986.

فكيف تعمل هذه التقنية؟

للحكم الموجود على أرض الملعب وحده، الحق في طلب إعادة عرض اللقطة، حيث يتعاون مع حكام الفيديو الذين يراقبون التحركات على شاشات متعددة في مكان ما، داخل الملعب أو خارجه.

وتستخدم تقنية الفيديو المساعدة للحكام في 4 حالات، وهي اتخاذ قرارات متعلقة بالأهداف المسجلة، وركلات الجزاء، والبطاقات الحمراء، أو لتصحيح خطأ متعلق بهوية لاعب معاقب.

فعندما يشك الحكم بخطوة ما، يقوم بإعلام حكام الفيديو المساعد، أو يقوم هذا الأخير بلفت انتباه الحكم على حدث يتعين تحليله.

ويعرض حكم الفيديو المساعد تالياً المشهد ويحدد شفوياً ما يراه، وهنا إما يقبل الحكم الموجود في الملعب المعلومات التي زوده بها مساعده، ويتخذ القرار المناسب، أو يُقرر التأكد بذاته فيقوم بإشارة على شكل مستطيل، تمثل الشاشة لمشاهدة اللقطة من طرف الملعب.

باختصار، تستخدم تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم بعالم الركبي، وفي كرة القدم الأميركية منذ العام 2007، كما تستخدم في رياضات الكريكت، والبادمينتون، وكرة المضرب منذ العام 2001 بالاعتماد على نظام Hawk eye أو عين الصقر.

أما في كرة القدم، فبدأت تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم تُعتمد بمباريات الدرجة الأولى في إسبانيا، وفرنسا في موسم 2018 2019 بعد اعتمادها في الدوريين الألماني، والإيطالي.