وإدارة الطيران المدني بالسويد

اتفاقية تعاون بين جامعة الشارقة وجامعة "لينشوبنغ"

  • الثلاثاء 22, سبتمبر 2020 04:18 م
  • اتفاقية تعاون بين جامعة الشارقة وجامعة "لينشوبنغ"
وقعت جامعة الشارقة اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة لينشوبنغ السويدية، وإدارة الطيران المدني بالسويد، بهدف تبادل الخبرات وتطوير المشاريع البحثية والأكاديمية المشتركة، وجاء توقيع الاتفاقية على هامش الملتقى الافتراضي الأول الذي نظمته الجامعة بمشاركة عدد كبير من الجهات.
الشارقة 24:

نظمت جامعة الشارقة الملتقي العلمي الافتراضي الأول لهذا العام لبحث واستعراض نتائج التعاون المشترك في عدد من المجالات البحثية والعلمية، بوعلى هامشه تم توقيع اتفاقية تعاون ثلاثية مشتركة بين جامعة الشارقة وجامعة لينشوبنغ وإدارة الطيران المدني بالسويد(LFV) ، وذلك بحضور سعادة السفير "هنريك لاندير هولم" سفير مملكة السويد في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وسعادة بسام خليفة الملحق التجاري بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في السويد، والأستاذ الدكتور "بيتر فير براند" نائب مدير جامعة لينشوبنغ، وعدد من ممثلين الجهات والمؤسسات المحلية والسويدية المشاركة.

تناولت اتفاقية التعاون والتي وقعها عن جامعة الشارقة الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، التعاون بين الجهات الثلاث في تطوير مشاريع بحثية في مجالات مشتركة، وبصفة خاصة في المجالات المتعلقة بإدارة الطيران مثل أنظمة الطائرات بدون طيار (DRONES)، كما تشمل المذكرة تبادل الخبرات البحثية والأكاديمية والتبادل الطلابي، ومجالات تنظيم المحاضرات والندوات العلمية.

في كلمته خلال الملتقى قدم سعادة هنريك لاندير هولم سفير السويد الشكر لجامعة الشارقة وجامعة لينشوبنغ وإدارة الطيران المدني السويدية على هذه الدعوة لحضور هذا اللقاء الافتراضي لمناقشة مجالات التعاون السويدي الإماراتي، والاطلاع على أخر مستجدات المشاريع المشتركة، مؤكداً أن كلتا الجامعتين تمتلك كوادر أكاديمية متميزة قادرة على تفعيل الشراكة والأعمال القائمة على التكنولوجيا والتقنيات الحديثة لفتح المجال والتركيز على التعليم العالي، مشيراً أنه يجب التركيز على العلوم الحديثة واستخدامها في تعزيز الطيران لبناء مستقبل مستدام للعالم.

من جانبه أشاد سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة بالتعاون القائم بين الجامعة والجانب السويدي في عدد من المشروعات البحثية والتي حققت نتائج مهمة خلال الأعوام الماضية، والتي عرضت نتائجها اليوم بمشاركة عدد من الجهات المحلية في مجال الطيران المدني.
مؤكداً على أن جامعة الشارقة والتي أصبحت الآن كبرى جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بفضل دعم ومتابعة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، حيث تطرح الجامعة حالياً عدداً كبيراً من البرامج الأكاديمية المتميزة، تلبي احتياجات سوق العمل المحلية، إلى جانب معاهدها البحثية ومراكزها للتميز.

واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار

وأشار سعادته إلى أن الجامعة حالياً بصدد إنشاء واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار وهي هيئة منطقة حرة، وتمثل انطلاقة حقيقية لجامعة الشارقة لربط البحث العلمي بالصناعة، ومدخلاً مهماً نحو مجتمع المعرفة وتحقيق التكامل والتعاون بين المراكز والمعاهد البحثية المتنوعة بجامعة الشارقة، مع الشركات والمؤسسات الدولية في التطبيق العملي لمخرجات ونتائج البحوث العلمية وتحويلها إلى ابتكارات، داعياً الجانب السويدي للاستفادة منها والمشاركة في مشروعاتها.

كما رحب سعادة الأستاذ بسام خليفة الملحق التجاري بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالسويد بهذا التعاون المشترك في عدد من المجالات المختلفة في مجال الصناعة وتكنولوجيا الطيران، مشيراً إلى قوة العلاقة التي تربط الدولتين، وذلك من خلال عدد كبير من الاتفاقيات تم توقيعها مؤخراً في العديد من المجالات، بهدف دعم الابتكار والصناعة. كما أشار إلى مشاركة السويد في أكسبو 2021 لدعم رؤية وأجندة دولة الإمارات بالتركيز على السياحة والاقتصاد وتعزيز الابتكار وتشجيع قطاع التعليم العالي ما سيؤدي إلى تزايد الاستثمار بين البلدين. كما يدعم هذا التعاون استراتيجية دولة الإمارات خلال المرحلة القادمة لتكون مركزاً عالمياً للابتكار والإبداع وريادة الأعمال. بالإضافة إلى ريادتها في مجال البحث العلمي والتعليم العالي من خلال وجود فروع للعديد من الجامعات الدولية بالمدن الجامعية في الدولة.

وأشار الأستاذ الدكتور بيتر فاربراند نائب مدير جامعة لينشوبنغ إلى عمق العلاقات بين الدولتين في مختلف المجالات، حيث ستساهم تلك الاتفاقية إلى تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا الحديثة، وزيادة التعاون المشترك بين الجامعتين، ويتضح هذا من البحوث التي تم الاطلاع عليها اليوم في مجال تطوير منظومة محاكاه لحركة الطائرات بدون طيار.

الملتقي العلمي الافتراضي الأول 

وخلال الملتقى تم مناقشة وعرض البحوث العلمية المشتركة والتي قدمها كل من الدكتور عماد السيوف منسق المجموعة البحثية ومدير مكتب الاستدامة، والدكتور على شعيتو رئيس قسم الهندسة الصناعية والإدارة الهندسية، بالإضافة إلى استعراض عدداً من البحوث المستقبلية والتي سيتم البدء بها في المرحلة المقبلة.

تمحورت البحوث الثلاثة التي تم استعراض نتائجها حول تنظيم ومحاكاة حركة الطائرات بدون طيار داخل المدن، تنظيم حركة الطيران المدني مع الأخذ بعين الاعتبار لعوامل خارجية كالطقس، وإدارة عمل المراقبين الجويين مع الأخذ بعين الاعتبار لحجم عملهم ونسبة انتباههم للأنظمة التي يتم استخدامها.

شارك في الملتقى ممثلين عن عدد من الجهات والمؤسسات الإماراتية والسويدية وهي دائرة الطيران المدني في الشارقة، ومؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، والهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهيئة الطرق والمواصلات، وبلدية دبي، وشركة Exponent، وإدارة الطيران المدني السويدية (LFV)، وشركة (SAAB) السويدية، كما شارك ممثل عن جامعة باريس ساكلي في فرنسا.