بهدف توفير البيانات الجغرافية المكانية

جامعة الشارقة تطرح ماجستير العلوم في نظم المعلومات الجغرافية

  • الثلاثاء 22, سبتمبر 2020 11:41 ص
  • جامعة الشارقة تطرح ماجستير العلوم في نظم المعلومات الجغرافية
طرحت جامعة الشارقة برنامجاً جديداً للدراسات العليا للعام الأكاديمي الحالي وهو برنامج: "ماجستير العلوم في نظم المعلومات الجغرافية والاستـــشعار عن بعد" والذي تم اعتماده مؤخراً من قبل وزارة التربية والتعليم.
الشارقة 24:

تطرح جامعة الشارقة برنامجاً جديداً للدراسات العليا للعام الأكاديمي الحالي وهو برنامج: "ماجستير العلوم في نظم المعلومات الجغرافية والاستـــشعار عن بعد" والذي تم اعتماده مؤخراً من قبل وزارة التربية والتعليم، وهو برنامج أكاديمي متعدد التخصصات تتشارك في طرحه في الجامعة كلياتها للعلوم، والهندسة، والحوسبة والمعلوماتية، ومعهد بحوث العلوم والهندسة، مع أكاديمية الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.

وأكد الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، أنه على الرغم من الطلب الكبير على تخصص نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، إلا أننا نجد ندرة في البرامج التي تلبي متطلبات أسواق العمل من الخريجين المتخصصين في هذه المجالات، لذلك عملت جامعة الشارقة على طرح هذا البرنامج، مشيرا إلى أنه سوف يلبي احتياجات قطاعات كثيرة للإعمال كقطاع المراقبة وحماية البيئية، والنقل، والمياه، وإدارة الأزمات والمخاطر الطبيعية، وقطاعات الصناعة والنفط، والتنقيب الأثري، وكذلك مواقع البحث في المختبرات الصناعية والحكومي، والتخطيط العمراني، وإنتاج الخرائط لاستخدامات الأراضي والموارد الطبيعية.

وأوضح مدير الجامعة، إلى أن التنمية المستدامة وتخطيط استخدام الأراضي والرصد البيئي، تعتمد وإلى حد كبير على توافر ومصداقية البيانات الجغرافية المكانية مثل الخرائط الرقمية ومسوحات الأرض، ودراسة موارد الأرض الطبيعية من خلال تحليل وتمييز أنماط الصور الفضائية والصور الجوية وصور الأقمار الصناعية، لذلك جاء تصميم البرنامج ليكون متعدد التخصصات بهدف إنشاء بيئة تدريس وبحث تتمحور حول الجغرافيا المكانية، وتوفير المعرفة والخبرة على مستوى عالمي للبحوث متعددة التخصصات الأكاديمية، من خلال إشراك الدارسين في التخطيط والإدارة والتحليل والتصميم وحل المشكلات المتعلقة بالمسائل الجغرافية المكانية الحالية والناشئة التي تخدم بشكل مباشر احتياجات مجتمعاتنا نحو حياة وموارد مستدامة، باستخدام البحوث متعددة التخصصات مثل: الهندسة والحاسوب والبيئة وعلوم الأرض والتنمية المستدامة، وكذلك المعلومات والبيانات، وتقنيات الإدارة.

وأضاف، أن البرنامج سيوفر فرصة للطلبة الراغبين في استكمال دراساتهم العليا من الحاصلين على درجات البكالوريوس في مجال العلوم، والهندسة المدنية والبيئية، وهندسة المساحة والجيوماتكس، والجيولوجيا، والجغرافيا، والتخطيط، وتكنولوجيا المعلومات، كما سيساعد البرنامج على تخريج كوادر ذوي مهارات عالية قادرة على الدخول في واحدة من أسرع القطاعات الفرعية نموا في مجالات: العلوم الجيولوجية والهندسة وصناعة تكنولوجيا المعلومات.