" ثقافات متعددة..قلب واحد"

الجامعة القاسمية تعقد الملتقى الإعلامي الطلابي الثاني

  • الجمعة 27, ديسمبر 2019 01:11 م
  • الجامعة القاسمية تعقد الملتقى الإعلامي الطلابي الثاني
نظمت الجامعة القاسمية الملتقى الإعلامي الطلابي الثاني بكلية الاتصال، عنوان "دور الإعلام في بناء جسور الحوار بين الثقافات"، تحت شعار "ثقافات متعددة..قلب واحد".
الشارقة 24:

عقد الملتقى الإعلامي الطلابي الثاني، الذي انطلق بمقر الجامعة القاسمية، ونظمه طالبات كلية الاتصال بعنوان "دور الإعلام في بناء جسور الحوار بين الثقافات"، تحت شعار "ثقافات متعددة..قلب واحد".

وحضر فعاليات الملتقى الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية وعدد من مدراء المؤسسات الإعلامية في حكومة الشارقة ولفيف من الإعلاميين والمدعوين والطلبة.

وأكدت فعاليات الملتقى على أهمية تبني وتطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة القاسمية، في أهمية الحوار وتلاقي الثقافات والتعايش والتسامح بين الأفراد والمجتمع، وخاصة بين طلبة الجامعة، التي تحتضن أكثر من 70 جنسية من مختلف الثقافات في العالم، وجعلها نهجاً للحياة ودستوراً للإسلام.

ودعا الملتقى إلى مواصلة انعقاد الملتقيات الإعلامية الطلابية لكلية الاتصال بالجامعة لكونه قيمة معرفية وعلمية وعملية مستدامة، فضلاً عن إنه أداةً لتطور المهارات الإعلامية الميدانية للطلبة، والاستعداد والتحضير للملتقى الطلابي الثالث لكلية الاتصال، للعام الدراسي القادم على مستوى دول الخليج تحت شعار "نحو إعلام إسلامي موحد".

وأوصى إلى توظيف التنوع الثقافي لبث روح التسامح والحوار والتعايش والتقارب بين الثقافات بين طلبة الجامعات خاصةً والمجتمع عامةً بحيث تكون المؤسسات الأكاديمية الجامعية نموذجاً يحتذى به أمام العالم.

وناقش الملتقى عدد من الجلسات بمشاركة نخبة من الجامعات في دولة الامارات العربية المتحدة وتطرقت إلى العديد من المحاور منها التعدد الثقافي وأهميته في تعزيز القيم الانسانية ودور الإعلام في بناء جسور الحوار بين الثقافات، وناقشت الكلية الإماراتية الكندية الجامعية محور التربية الإعلامية ودورها في مواجهة خطاب الكراهية والتميز العنصري 

وذكر الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية أن الملتقى الثاني يسعى لدعم وتعزيز وتسويق الصورة الذهنية للجامعة القاسمية بشكل عام، وكلية الاتصال بشكل خاص، وتقوية الروابط الاجتماعية بين الطلبة من مختلف الجنسيات والثقافات، بما يعكس رسالة الجامعة القاسمية