يستعرض مهاراتهم باستخدام أحدث تقنيات التصميم

جامعة الشارقة تعرض مشروعات تخرج طلاب الهندسة المعمارية

  • الإثنين 09, ديسمبر 2019 10:47 ص
  • جامعة الشارقة تعرض مشروعات تخرج طلاب الهندسة المعمارية
افتتحت كلية الهندسة بجامعة الشارقة المعرض السنوي لمشروعات تخرج طلاب الهندسة المعمارية، وأبرزت التصميمات مدى اتقان الطلبة لاستخدام البرامج المتخصصة الحديثة في إنتاج مشروعاتهم، وتستمر أعمال المعرض على مدى 3 أيام.
الشارقة 24:

نظمت كلية الهندسة بجامعة الشارقة المعرض السنوي للتصميمات المعمارية من خلال مشروعات تخرج طلبة القسم في عام أكاديمي كامل، حيث افتتح المعرض الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، بحضور الأستاذ ماجد الجروان نائب مدير الجامعة لشؤون العلاقات العامة، والأستاذ الدكتور أحمد الشماع عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور عباس المعلم رئيس قسم الهندسة المعمارية، وأعضاء هيئة التدريس بالقسم والكلية.

وضم المعرض ما يقارب 35 تصميماً من التصميمات المعمارية، التي ينفذها طلاب قسم الهندسة المعمارية بداية من السنة الأولى وتطورها حتى مشروعات التخرج، حيث أبرزت التصميمات خلال المراحل الدراسية المختلفة مدى اتقان الطلبة لاستخدام التقنيات والبرامج المتخصصة الحديثة في إنتاج مشروعاتهم، وأظهرت الدقة في تصميم المبانِ من الناحية التقنية، وتقديم الحلول الهندسية للإنشاءات وأعمال التكييف، ومكافحة الحرائق، مع الاعتماد على خامات بيئية مستدامة. 

والاستفادة من الطرز المعمارية للمباني التراثية في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تستمر أعمال المعرض على مدى 3 أيام. 

وتتميز الأعمال المقدمة هذا العام بمراعاة التغير المناخي والاحتباس الحراري للحفاظ على البيئة المحيطة، من خلال استخدام مواد بناء تعمل على تقليل الانبعاث الحراري في البيئة، مع مراعاة كافة اشتراطات ومعايير الاستدامة في التصميم والبناء، وكذلك استخدام مصادر بديلة للطاقة المتجددة والمستدامة وبخاصة في الأبنية التعليمية، بالإضافة إلى الاعتماد في كل تلك التصميمات على تقنية الواقع المعزز من خلال استخدام برامج التصميم الرقمي والواقع الافتراضي، كمرحلة من مراحل تصميم العمارة الرقمية.

وحيث تنوعت ما بين تصميمات للحدائق العامة تلبي كافة متطلبات مرتادي الحديقة من المظلات، وأماكن الترفيه، والمتنزهات، والمسطحات الخضراء، وكذلك تصميم الأبراج السكنية باستخدام خامات جديدة في البناء مثل الأخشاب، ومراعاة كافة الاحتياجات السكنية، كما قدم المعرض أيضاً نماذج تصميمية لدور رعاية المسنين وكبار السن، والسياحة الصحراوية مع تقديم تصميمات للمباني تراعي البيئة وتحافظ عليها، بالإضافة إلى العديد من تصميمات خاصة بالأبنية التعليمية، والزراعة في المناطق الحضارية.