بنسخته الأولى

أبوظبي تستضيف الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص مارس المقبل

  • الخميس 13, فبراير 2020 01:25 م
كشف الأولمبياد الخاص الإماراتي عن استضافة أبوظبي للنسخة الأولى من الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص، وذلك في الفترة من 19 إلى 22 مارس المقبل، تحت شعار "كلنا واحد".
الشارقة 24 – وام:

أعلن الأولمبياد الخاص الإماراتي عن استضافة أبوظبي للنسخة الأولى من الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص، وذلك في الفترة من 19 إلى 22 مارس المقبل، تحت شعار "كلنا واحد".

وتنطلق "شعلة الأمل" للنسخة الأولى من الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص في جولة بمختلف أرجاء أبوظبي 14 مارس المقبل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقد، الأربعاء، بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وسعادة ناصر اسماعيل وكيل الوزارة المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع، وسعادة عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وسعادة طلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي.

ويستضيف هذا الحدث الهام أكثر من 650 رياضياً من أصحاب الهمم، من ذوي التحديات الذهنية من مختلف أرجاء الدولة، فيما تشمل المنافسات 6 ألعاب مختلفة وهي كرة السلة، وألعاب القوى، وكرة الطائرة، وتنس الريشة، والسباحة، ورفع الأثقال.

كما تشهد الألعاب الإماراتية إقامة برنامج الرياضيين الأصحاء الذي يعود إلى أبوظبي من 20 إلى 22 مارس، ويوفر فحوصات الطبية المجانية للرياضيين المشاركين في الألعاب الإماراتية، ويتضمن فعالية للرياضيين صغار السن للفئة العمرية ما بين 2-7 سنوات.

وسيتم تنظيم المعرض الفني الموحد والذي سيعرض عدداً من الأعمال الفنية التي عمل عليها الرياضيون من أصحاب الهمم ذوي التحديات الذهنية، برفقة عدد من الفنانين وأفراد المجتمع، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على المهارات المتعددة لأصحاب الهمم، وتعزز تعبيرهم لمشاعرهم مما يساهم في تحسين صحتهم النفسية على المدى البعيد.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي: "يغمرنا الفخر مع الإعلان عن إقامة الدورة الأولى من الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص، والتي تستضيفها عاصمتنا الغالية أبوظبي".

وأضافت: "شكل الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019 " نقطة تحول بالنسبة لأصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية في دولة الإمارات، لذلك فإن الألعاب الإماراتية تؤكد على إكمال المسيرة نحو الأمام من خلال هذا الحدث السنوي، الذي يؤكد على التزام الدولة بتحقيق التكاتف والدمج المجتمعي الشامل".