شملت 28 بنداً

اتحاد الكرة يشرح للإعلام التعديلات الجديدة على قانون اللعبة

  • الخميس 22, أغسطس 2019 11:30 م
  • اتحاد الكرة يشرح للإعلام التعديلات الجديدة على قانون اللعبة
نظم اتحاد الإمارات لكرة القدم، ورشة تعريفية، بقانون اللعبة الجديد، وآليات استخدام تقنية الفيديو "الفار"، وذلك قبل انطلاقة الموسم الكروي.
الشارقة 24 - محمود علي:

أقام اتحاد الإمارات لكرة القدم في مقره بدبي، ورشة تعريفية بقانون اللعبة الجديد، وآلية استخدام تقنية الفيديو "الفار"، بحضور سعادة محمد عبد الله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وراشد أميري المدير التنفيذي لشؤون القنوات في مؤسسة دبي للإعلام، وعلي الطريفي مدير إدارة الحكام، وأحمد يعقوب مستشار لجنة الحكام، وستيف بينيت المدير الفني لإدارة الحكام، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام ومحللي التحكيم في القنوات الرياضية، يتقدمهم سالم سعيد، وفريد علي، ومسلم أحمد، وإبراهيم المهيري.

وعرض علي الطريفي مدير إدارة الحكام، عدة مقاطع فيديو لأهم الحالات التحكيمية، وطرق معالجتها بعد التعديلات الأخيرة، مشيراً إلى أن هناك 28 تعديلاً جديداً طرأ على قوانين التحكيم في كرة القدم، والتي سيتم تطبيقها في الموسم الجديد، لافتاً إلى تنظيمهم محاضرات لشرح التعديلات الجديدة لجميع أندية الدولة، بحضور جميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، مع أخذهم لكشف بحضور اللاعبين، للتأكد من تواجدهم في الورش التي جرى تنظيمها في الفترة الماضية، حتى تعم الفائدة للجميع، وتسهيل مهام الحكام في المباريات.

ويأتي على رأس التعديلات الجديدة، إلزام اللاعب المغادر للملعب الخروج من أقرب نقطة، وليس العودة لمنتصف الملعب، مثلما كان في السابق، ومعاقبته بالإنذار في حال عدم تقيده بذلك.

وجرى إضافة تعديلات جديدة خاصة بطريقة استئناف اللعب، وإسقاط الكرة في حال توقفه لمعالجة اللاعب المصاب، إذ جاء التعديل بإسقاط الكرة للاعب الفريق الذي توقفت الكرة عنده مع منع تواجد أي لاعب من الخصم وإبعادهم لمسافة لا تقل عن أربعة أمتار، وفي حال كانت الكرة في منطقة الجزاء لحظة توقف اللعب، تسقط الكرة لحارس المرمى فقط.

وفرضت التعديلات الجديدة، عقوبات على الأشخاص المتواجدين في المنطقة الفنية، تبدأ بالإنذار الشفوي ثم البطاقة الصفراء، وتعقبها الحمراء إلى جانب عقوبات أخرى.

ومنحت هذه القوانين، أفضلية لعب الكرة بشكل سريع للاعب الذي تعرض لمخالفة منع التسجيل من فرصة محققة على رأس منطقة الجزاء، مع معاقبة المتسبب في المخالفة بالإنذار فقط، في أقرب فرصة لتوقف اللعب.

ومنعت احتساب أي هدف يسجل باليد سواء كان اللمس متعمداً أم لا، بحيث يلغى أي هدف يلامس اليد، وتحتسب ركلة مباشرة للفريق المتضرر.

وألغت التعديلات، احتساب مخالفة في حال لمس اللاعب للكرة بيده وهو في حالة السقوط، حيث لا توجد مخالفة نسبة إلى أن اللاعب في السقوط يعمد لحماية نفسه بأنزال يديه إلى الأرض بصورة طبيعية وليس من أجل لمس الكرة، وفقاً لتفسير المجلس التشريعي للفيفا، بحسب ما قاله علي الطريفي.

ومن ضمن التعديلات الجديدة، منع وقوف لاعبي الفريقين عند الحائط الدفاعي، حيث بات غير مسموح وقوف لاعبي الفريق المحتسب ضده المخالفة، وأن يكون على بعد متر على أقل تقدير.

بعدها قدم ستيف بنيت المدير الفني للحكام، شرحاً عملياً، حول تقنية الفيديو" الفار"، وكيفية التعامل معها، وذلك في إحدى الغرف المخصصة لاستخدام التقنية، حيث شارك ممثلو وسائل الإعلام ومحللو التحكيم بالتطبيق العملي.