وسط حضور جماهيري لافت

اليوم الرياضي الوطني في الشارقة ينطلق بمشاركة 45 مؤسسة حكومية

  • الخميس 07, مارس 2019 03:08 م
انطلقت صباح الخميس، فعاليات اليوم الرياضي الوطني، التي نظمها مجلس الشارقة الرياضي، بالتعاون مع أندية الشارقة، بمشاركة أكثر من 45 مؤسسة وجهة حكومية ونادي، وطلبة المدارس الذين تفاعلوا مع الحدث بشكل لافت.
الشارقة 24:

بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وسعادة خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وسعادة طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، وسعادة الدكتور سعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، وعدنان الطلياني رئيس اللجنة المنظمة لليوم الرياضي الوطني، وعدد من مسؤولي وكوادر وموظفي الدوائر والمؤسسات المشاركة في الفعاليات، انطلقت صباح الخميس، فعاليات اليوم الرياضي الوطني، التي نظمها مجلس الشارقة الرياضي، بالتعاون مع أندية الشارقة.

شهدت الفعالية مشاركة أكثر من 45 مؤسسة وجهة حكومية ونادي، وطلبة المدارس الذين تفاعلوا مع الحدث بشكل لافت، وتنقلوا بشكل حيوي بين أكثر من 65 فعالية متنوعة بين الرياضة والترفيه والفن والإبداع.

وحضر الفعاليات جمهور كبير من الأهالي من مختلف الفئات والأعمار والجنسيات، جاءوا ليعبروا عن فرحتهم بهذه المناسبة الرياضية الترفيهية، وطلبة المدارس الذين تقدم بعضهم مسيرة المشي من القهوة الشعبية إلى حديقة المجاز، حاملين شعار اليوم الرياضي الوطني "الإمارات تجمعنا"، وتزينت المسيرة بعزف موسيقى القوات المسلحة التي تقدمت المسيرة.

وشهدت الفترة المسائية عدداً من الفعاليات التي لاقت حضوراً وتفاعلاً حيوياً لافتاً.

وفي نهاية اليوم الرياضي في نسخته الرابعة تم تكريم الجهات والهيئات والمؤسسات المشاركة.

وقال الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي: "حلت ألوان البهجة والفرح في كل الفعاليات الرياضية والترفيهية والموسيقية والفنية في اليوم الرياضي الوطني، وشهدت تفاعلاً كبيراً من قبل طلبة المدارس والحضور الذي ملأ الساحات في حديقة المجاز من مختلف الفئات والأعمار والجنسيات".

وأكد أن اليوم الرياضي الوطني يشكل فعالية مهمة، ومناسبة مجتمعية مميزة، برؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، وبدعم واهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، حيث يحرص الجميع على المشاركة فيها، وتعبر عن أهمية ومكانة الرياضة في حياة أفراد المجتمع بشكل عام، وتدعو لأن تكون الرياضة جزءاً لا يتجزأ من حياتهم، ومن بين ما يميزها هذا العام أنها تتزامن مع عام التسامح.

ولفت إلى أن فكرة اليوم الرياضي الوطني باتت راسخة ومهمة، لتأكيد مفهوم ارتباطه بالوطنية والتلاحم، وتعزيز مبادرات التنافس، ومن ثم الانسجام بين شرائح المجتمع، انطلاقاً من مبدأ المسؤولية الاجتماعية، التي تسير عليها الدولة، وتحسين آلية التفاعل الإيجابي وتحرير طاقات المجتمع لتكون فاعلة في المجالات الأخرى.

وأشار إلى أن الفعاليات توزعت إلى 4 فئات أساسية، هي: فعاليات المؤسسات والأندية التخصصية، الألعاب الجماعية، الألعاب الترفيهية والتنافسية، والألعاب الفردية، وشملت تلك الفعاليات مسيرة المشي من أمام القهوة الشعبية، بمشاركة مختلف الشخصيات والمسؤولين، وبطولة "نيمار جونيور فايف" لكرة القدم الخماسية، في حديقة المجاز، حيث وصل عدد المشاركين فيها إلى 250 مشاركاً، وفعاليات المدارس، التي شملت فعاليات رياضية مختلفة في حديقة المجاز، بمشاركة أكثر من 600 طالب وطالبة، منها الماراثون الرياضي وألعاب البنين والبنات في كرة السلة وكرة القدم والكاراتيه والجيمانستيك والجودو والعرض التأسيسي للطالبات وزومبا والأطواق، بالإضافة إلى ركن خاص لألعاب الأطفال، وألعاب ترفيهية ومسابقات رياضية متنوعة، وأركان تثقيف صحي خاصة بالأطفال، وعروض مائية، وغيرها.

من جانبه، قال عدنان خميس الطلياني عضو مجلس إدارة مجلس الشارقة الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة لليوم الرياضي الوطني بإمارة الشارقة: "مع هذا النمط من الفعاليات الرياضية الترفيهية العملية تتجلى أهمية ومكانة الرياضة في المجتمع، حيث يحرص الجميع على المشاركة في هذه الفعالية التي يجري تنظيمها في نفس اليوم في كل إمارات الدولة، كتقليد سنوي للمرة الرابعة على التوالي، كما أنها تعبر عن تجسيد معنى أهمية الرياضة وقيمتها في الحياة، وتعزز من ثقافة الرياضة للجميع ولكل الفئات"، معرباً عن شكره وتقديره للمشاركين والحضور الذين شكلوا قيمة مضافة على الحدث.

نجاح واتساق

نجحت اللجنة المنظمة لليوم الرياضي في الإمارة الباسمة، بامتياز في إخراج اليوم الوطني بصورة بهية، وهو ما برز من خلال الاستعداد المبكر وتجهيز ملاعب كرة القدم وملاعب كرة السلة وساحات الألعاب الأخرى، في أوقات وجيزة، وانتهز الحضور فرصة توثيق تلك اللحظات التاريخية، عبر كاميراتهم، قبل وأُثناء وبعد الحدث، خصوصاً أن اليوم الرياضي هذه المرة جاء مختلفاً، وشمل أنواع متعددة من الأدوات الرياضية، واختلاف واضح في أنواع الألعاب.

خصصت اللجنة المنظمة ألعاباً خاصة بالأطفال تحت أعمار السابعة، ما يؤشر إلى الاهتمام بكافة الفئات، والسعي وراء امتزاج وتناسق أفراد المجتمع كافة، عبر الاحتفال باليوم الرياضي الوطني.

ذوي الإعاقة: نحن رياضيون

شارك ذوو الإعاقة في مختلف الرياضات التي انتظمت في ساحة حديقة المجاز، وتميزوا بروح رياضية عالية، لا توقفهم الإعاقة ولا تتوقف عزيمتهم عن ممارسة الرياضة يوماً، وعبر عن ذلك أحدهم والذي حاول أحد الحضور مساعدته، وقال إنه رياضي وعزيمته رياضية ولن يتوقف يوماً عن ممارسة الرياضة، وأشار بذلك إلى اتقان الرياضة فعلياً في ساحة حديقة المجاز، وامتزجت الفئات من ذوي الإعاقة مع المجتمع الرياضي عبر مسيرة المشي التي انتهت بحديقة المجاز، بعدها احتضنت الحديقة الآلاف من المشاركين، من كافة عناصر المجتمع وكان ظهوراً بينهم ذوب الإعاقة.

سعادة وبطولات

عبر عدد كبير من المشاركين عن سعادتهم باليوم الرياضي الوطني هذا العام، وما حوى من برامج رياضية مختلفة ومسلية، وبدت عليهم علامات الروح الرياضية وهم يمارسون شتى أنواع الألعاب.

وأوضح أحد المشاركين أنهم ينتظرون اليوم الرياضي الوطني بروح عالية، باعتباره يوماً تتحد فيه كل الفئات ويتبادل فيه المشاركون الخبرات الرياضية، وشكر أحد المشاركين والفائز ضمن فريقه في بطولة "نيمار جونيور5" لكرة القدم، مجلس الشارقة الرياضي على اهتمامه بهذا اليوم، مبدياً ارتياحه من روعة التنظيم وحسن الختام لليوم الرياضي الوطني.

وقدم المشاركون شكرهم لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على رعايته للرياضة والرياضيين، واعتبروا أن الرياضة في الشارقة نجحت بفضله في تعليم النشء واهتمامه بشتى ضروب الرياضة، وهو ما توجته أعماله اليوم من التقاء لكافة الكيانات والمؤسسات الرياضية في مكان واحد.

شهد الحدث مشاركة أكثر من 45 مؤسسة ونادي، من بينها القيادة العامة لشرطة الشارقة، وبلدية الشارقة، ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ومجلس الشارقة للتعليم، ومراكز الأطفال والفتيات، ودائرة شؤون الضواحي والقرى، وأكاديمية العلوم الشرطية، وقناة الشارقة الرياضية، وبلدية البطائح، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي، وهيئة مطار الشارقة الدولي، ومنطقة الشارقة التعليمية، وسجايا فتيات الشارقة، ومجموعة بريد الإمارات، وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، وهيئة تطوير معايير العمل، وجمعية الشارقة التعاونية، ومركز بودي اند سول وأندية إمارة الشارقة.