لتطوير القطاع البحري في الدولة

بحث التعاون بين "أكاديمية النقل البحري" والاتحادية للمواصلات

  • الخميس 24, سبتمبر 2020 07:04 م
  • بحث التعاون بين "أكاديمية النقل البحري" والاتحادية للمواصلات
ناقشت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الشارقة، خلال لقائها وفداً من الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، آفاق التعاون لتوظيف كافة قدرات الأكاديمية وخبرات كوادرها التعليمية من أجل خدمة وتطوير القطاع البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة.
الشارقة 24 – وام:

بحثت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الشارقة، خلال لقائها وفداً من الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، آفاق التعاون لتوظيف كافة قدرات الأكاديمية وخبرات كوادرها التعليمية من أجل خدمة وتطوير القطاع البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وضمن خطتها الاستراتيجية في تكريس مكانة الدولة كمركز بحري رائد على مستوى العالم.

حضر اللقاء الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والمهندسة حصة آل مالك المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، ومشاركة الدكتور أحمد يوسف نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، إلى جانب عدد من المسؤولين من الجانبين.

واستعرض اللقاء آفاق التعليم والتدريب والدراسات البحثية المتخصصة في مجال تطوير النقل البحري والموانئ والخدمات اللوجستية، وتطوير التدريب في مجال القدرات الإلكترونية البحرية والأمن البحري السيبراني، في تشغيل السفن والعمليات البحرية والموانئ، الى جانب بحث سبل التعاون في أمور حيوية منها ترسيخ استخدام الذكاء الاصطناعي لمواجهة مشكلة التلوث النفطي، واستدامة الموانئ والاقتصاد الأزرق والتمويل البحري وترسيخ التعاون بين الجهتين في مجال الدعم التقني.