أشادت بمشتركي الخدمة

"خيرية الشارقة" تدعم التعلم عن بعد بـ300 ألف عبر "درهم الحمد"

  • الثلاثاء 07, أبريل 2020 06:20 م
  • "خيرية الشارقة" تدعم التعلم عن بعد بـ300 ألف عبر "درهم الحمد"
أكدت جمعية الشارقة الخيرية، أنها قدمت دعماً لمبادرة التعلم عن بعد بقيمة 300 ألف درهم، عبر خدمة "درهم الحمد".
الشارقة 24:

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية، أنها قدمت دعماً لمبادرة التعلم عن بعد بقيمة 300 ألف درهم، عبر خدمة "درهم الحمد".

وأوضحت الجمعية، أن خدمة "درهم الحمد"، تعد من وسائل التبرعات الفعالة في جمعية الشارقة الخيرية، والتي تحظى بدعم من 30 ألف مشترك لها من المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء، وتعتمد على استقطاع قيمة التبرع تلقائياً، من حساب أرصدة هواتف المشتركين، بقيمة درهم واحد صباح كل يوم.

وأشارت الجمعية، إلى أنه منذ إطلاق الخدمة، منتصف عام 2017، دعمت الآلاف من المشاريع الخيرية المتنوعة التي نفذتها الجمعية، كما شاركت تبرعات الخدمة في توفير المواد الغذائية للكثيرين من الأسر المشمولة بمشروعي السلة الغذائية والتعليم عن بعد، إذ تم تخصيص 300 ألف درهم من حساب تبرعات المحسنين المشتركين بخدمة درهم الحمد، لتوفر دعماً جزئياً لمشروع التعلم عن بعد، والذي من خلاله تم توفير الأجهزة اللوحية للطلبة المعسرين، بواقع 3000 جهاز، وبقيمة إجمالية 3.5 مليون درهم.

وذكر عبد الله مبارك الدخان الأمين العام للجمعية، أن مشروع درهم الحمد، أضحى من الأعمدة الرئيسة في دعم مشاريع الجمعية، فهو مشروع تبرع في متناول كافة الشرائح، ويقوم على تمكين المحسنين من المشاركة في دعم المشاريع الكبرى بالقليل من التبرعات، والتي لا تزيد عن درهم واحد يومياً، يتم استقطاعها بشكل تلقائي من رصيد حساباتهم الهاتفية، مشيراً إلى أن الخدمة تحظى بدعم قرابة 30 ألف مشترك، حيث تذهب قيمة التبرعات كاملة إلى صناديق الجمعية.

ولفت الدخان، إلى أنه تم تخصيص تبرعات الخدمة للمشاريع والحملات المنفذة خلال هذه الفترة، لدعم الأسر المتأثرة بالأوضاع الراهنة، والتي قدمت لها 4000 سلة غذائية، إلى جانب 3000 جهاز لوحي للطلبة المتعسرين، متطلعاً إلى تزايد أعداد المشتركين بالخدمة حتى 50 ألف متبرع مع حلول النصف الثاني من العام الجاري، حتى يرتفع دخل الخدمة، ومن ثم يتم إطلاق العديد من المبادرات الجديدة.

وأوضح أمين عام جمعية الشارقة الخيرية، أن أهل الإمارات من مواطنين ومقيمين قد عودونا دوماً على العطاء والسخاء، وهذه الخدمة فرصة جيدة ليجعل كل محسن صاحب أيدي سخية لنفسه نصيباً يومياً من عمل الخير المتواصل وبأقل التكاليف مع تحقيق نتائج عظيمة، إذ أن الدرهم الواحد يدخل في دعم مشاريع عديدة، فكون أن المحسن تبرع بدرهم لا يعني أنه شيء قليل، بل هذا الدرهم ذهب إلى دفع البلاء وتفريج الكرب وعلاج المرضى والعديد من مشاريع الصدقة العامة، وشدد على أن الاشتراك في الخدمة يتم من خلال إرسال كلمة حمد إلى 1110 لجمهور اتصالات، بينما عملاء شركة "دو"، يمكنهم الاشتراك من خلال الكود 1011، مثمناً جهود مشتركي الخدمة في دعم مشاريع الجمعية، وأنشطتها الخيرية المتنوعة.