وزعها على الأسر المتعففة في الضاحية

مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة يطلق مبادرة "سلة الوقاية"

  • الثلاثاء 07, أبريل 2020 05:49 م
  • مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة يطلق مبادرة "سلة الوقاية"
  • مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة يطلق مبادرة "سلة الوقاية"
  • مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة يطلق مبادرة "سلة الوقاية"
  • مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة يطلق مبادرة "سلة الوقاية"
التالي السابق
دشن مجلس ضاحية الخالدية بمدينة الشارقة، بالتعاون مع جمعية الشارقة التعاونية، وبمناسبة اليوم العالمي للصحة، مبادرة "سلة الوقاية" الصحية المجتمعية، لتزويد عدد من الأسر المتعففة من أهالي الضاحية، بحزمة من الكمامات والقفازات والمعقمات، خلال فترة الالتزام بالبقاء في المنزل.
الشارقة 24:

أطلق مجلس ضاحية الخالدية بمدينة الشارقة، بالتعاون مع جمعية الشارقة التعاونية، بمناسبة اليوم العالمي للصحة، مبادرة "سلة الوقاية" الصحية المجتمعية، لتزويد عدد من الأسر المتعففة من أهالي الضاحية، بحزمة صحية من الكمامات والقفازات والمعقمات، خلال فترة الالتزام بالبقاء في المنزل، دعماً لتوجهات الدولة، بضرورة بقاء أفراد المجتمع في منازلهم، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقام المجلس بإيصال "سلة الوقاية"، إلى الأسر المتعففة، مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية والوقائية أثناء عملية التوزيع.

وبهذه المناسبة، أشار سعادة خلفان المري رئيس مجلس الضاحية، أن مجلس ضاحية الخالدية، وللعام الثالث على التوالي، نظم مبادرات مجتمعية، تزامناً مع اليوم العالمي للصحة، وأكد سعادته، حرص المجلس على المشاركة في المبادرات الاجتماعية، التي تقام على مستوى إمارة الشارقة، إيماناً منه بأهمية تكاتف الجهود، والتعاون مع جميع مؤسسات الدولة، للحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، على مختلف القطاعات، وأوضح أن هذه المبادرة تأتي ضمن سلسلة مبادرات يعمل عليها المجلس.

ووجه سعادة المري، رسالة شكر وامتنان، لجميع الجهات المختصة في الدولة، على جهودها المبذولة، في الحد من انتشار الفيروس، خاصة الكوادر الطبية والعاملين في القطاع الصحي والشرطي، الذين يضحون بوقتهم لتوفير الأمن والصحة والسلامة لأفراد المجتمع.

كما توجه سعادة رئيس مجلس ضاحية الخالدية، بالشكر والامتنان، إلى سعادة ماجد سالم الجنيد مدير عام جمعية الشارقة التعاونية، الذي رحب بالمبادرة، وقام بتوفير جميع مستلزمات "سلة الوقاية"، وأكد أن الجمعية، على أهبة الاستعداد للتعاون التام، وتوفير المستلزمات الصحية، ليتسنى للمجلس توزيعها على الأسر المتعففة.