ويبحث واقع وسبل تطويره في المنطقة

"ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال" يؤكد أهمية توحيد قوى القطاع

  • الثلاثاء 18, فبراير 2020 04:11 م
انطلقت أعمال الدورة الأولى من ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال، الاثنين، في فندق اوشيانك بمدينة خورفكان بتنظيم مركز الشارقة للاتصال التابع للمكتب لإعلامي لحكومة الشارقة.
الشارقة 24:

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام أهمية الابداع والابتكار كمرتكزات رئيسة لتحقيق التواصل الفعال، مشيراً إلى أهمية الارتقاء بخدمات مراكز الاتصال ومواكبة أفضل التطورات التقنية العالمية ودعم الكفاءات العاملة بالدورات التدريبية والمهارات بما ينعكس أيجاباً على خدمة المتعاملين لتحقيق أعلى معايير جودة الخدمات.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال الدورة الأولى من ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال الذي عقد الاثنين في فندق اوشيانك بمدينة خورفكان بتنظيم مركز الشارقة للاتصال التابع للمكتب لإعلامي لحكومة الشارقة.

حضر الافتتاح الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بخورفكان، وعدد من رؤساء ومدراء الدوائر والجهات الحكومية في إمارة الشارقة وجمع من المعنين بالقطاعين العام والخاص.

ولفت الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى مبادرات المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في ظل الدعم المتواصل والتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بهدف تطوير منظومة الاتصال بشكل عام مع التركيز على برامج الاتصال الحكومي وتطوير الخدمات.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إن ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال يكمل برامجنا التطويرية نحو تحسين الخدمات في منظومة مراكز الاتصال محلياً ودولياً بما يحاكي خطى الشارقة وقفزاتها التنموية النوعية.

وأضاف إن الملتقى الذي انبثقت فكرته عن مركز الشارقة للاتصال يستهدف استقطاب المعنيين في القطاع لتبادل الخبرات وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وصولاً إلى توفير بيئة محفزة لعمليات مراكز الاتصال.

ووفقاً للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي تمكن المركز الذي يعمل على مدار الساعة من تحقيق العديد من الإنجازات المواكبة لقفزات العصر التقنية المتسارعة وفق رؤية مستقبلية لتوفير أفضل الخدمات التي تدعم إنجازات الشارقة وتحقق طموحاتها.

وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص والعمل بيد واحدة مع مختلف الجهات المعنية بتطوير الخدمات للخروج ببرامج ومبادرات تساهم في تحقيق أهدافنا المنشودة تدعم مراكز الاتصال بشكل عام.

ويشكل مركز الشارقة للاتصال جسراً مهماً للتواصل في الإمارة ويوفر قاعدة بيانات متكاملة للمعلومات المتعلقة بأكثر من مئة جهة حكومية تابعة للشارقة.

وتناول الملتقى الذي حضره عدد من ممثلي المؤسسات والجهات المختلفة من مجلس التعاون الخليجي ودول شرق أفريقيا خلال جلساته أبرز تطورات القطاع في المنطقة وتحدياته وسبل تطويره.

كما تطرق الملتقى إلى الابتكار والتكنولوجيا في مراكز الاتصال بمشاركة الشركات المعنية بتطوير مراكز الاتصال وتم مناقشة خدمات المتعاملين وسبل الارتقاء بجودة الخدمات.

الاستثمار البشري

ناقشت اولى جلسات ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال التي حملت عنوان "الاستثمار الأقوى.. تمكين القوى البشرية" تنافسية القطاع وكيفية الاستثمار بالعائد البشري وتمكين العاملين بمراكز الاتصال .

وشارك في الجلسة سعادة المهندس منصور الضلعان، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للقطاع التجاري بشركة مراكز الاتصال بمجموعة الاتصالات من المملكة العربية السعودية، والدكتور أحمد تهلك، وسعادة حسن حسين نائب الرئيس التنفيذي المنصات والمشاريع، خدمة العملاء مجموعة الإمارات للاتصالات (مجموعة اتصالات)، وفاطمة محمد الشحي، مدير مشاريع المعايير والبنية التحتية بقطاع الاتصالات في هيئة تنظيم الاتصالات وأدار الجلسة الإعلامي محمد الرئيسي.

وتناولت الجلسة فرص الاستثمار في القوى البشرية للمعارف والمهارات التي توفرها مراكز الاتصال الوطنية لتأهيل العاملين لديها مؤكدة أهمية تنظيم بيئة عمل مريحة وإيجابية تدعم وتمكن موظفي مراكز الاتصال وإسعاد المتعاملين.

وبحثت محاور النقاش في الجلسة الاولى موضوع التنافسية في دولة الإمارات العربية المتحدة ودور التنافسية في تعزيز القطاع السياحي وكيفية المساهمة في تمكين الكوادر البشرية الوطنية في مراكز التصال والاستراتيجية الحكومية في توطين القيادات في المؤسسات العاملة في مراكز الاتصال ومبادرات الاستدامة في الاستثمار في القوى العاملة في المؤسسة وكيفية تمكين الكوادر البشرية .

وتطرقت الجلسة إلى التنافسية في مجال مراكز التصال وتحديات المستقبل ورؤية مجموعة اتصالات لقطاع مراكز الاتصال المستقبلي مؤكدة أهمية التدريب والتعهيد في مراكز الاتصال وكيفية استثمار الثروة البشرية والرؤى المستقبلية للحكومات وفق خطط التدريب.

واستعرضت الجلسة أهمية مراكز الاتصال وعناصرها الرئيسة وسبل توفير بيئة جاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية وتنافسية القطاع .

الابتكار والتكنولوجيا

استعرضت ثاني جلسات الملتقى التي حملت عنوان "الابتكار والتكنولوجيا في مراكز الاتصال" أهمية الابتكار في مراكز الاتصال لتطوير آليات التواصل المباشر والارتقاء بالأنظمة والأدوات التي تدعم معارف الموارد البشرية وتحقق مطالب المتعاملين بأسهل الطرق بما يفوق توقعاته .

وشارك في الجلسة الثانية سعادة محمد علي القائد- الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في مملكة البحرين، وسعادة توفيق بن محسن بن محمد اللواتي- مستشار أول بمكتب الرئيس التنفيذي التجاري - الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل)، السيد أسامة الزعبي، الرئيس التنفيذي لشركة سيسكو الشرق الأوسط، والسيد دومنيك كيناغان، الرئيس التنفيذي لشركة انسايتس، والسيد فادي هاني، نائب الرئيس التنفيذي لشركة أفايا – الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، ويدير الجلسة الإعلامي منذر المزكي.

وبحث المشاركون في الجلسة آلية التعامل مع الكم الهائل من البيانات والمعلومات والقدرة على تحليلها واستخلاص النتائج الدقيقة لفهم توجهات الجمهور وتوقع احتياجات المدن المستقبلية في تطوير كافة القطاعات.

وتطرقت الجلسة إدارة البيانات والأبحاث للمتعاملين في مراكز الاتصال وسبل إدارة توقعات المتعاملين وكيفية تحقيق التكامل بين التكنولوجيا والابتكار ومستقبل الوظائف في تحليل البيانات.

بينت الجلسة اعتبارات التخطيط الرئيسة للجيل القادم من مراكز الاتصال وأهمية إعداد مركز اتصال موجه استراتيجياً وكيفية تطوير مؤشرات قياس الأداء الرئيسة المستخدمة للتقييم وكيفية استثمار التكنولوجيا في تحقيق استراتيجيات مراكز الاتصال.

وتناولت جلسة "الابتكار والتكنولوجيا في مراكز الاتصال" صناعة التكنولوجيا وتقنيات مراكز الاتصال المستقبلية وكيفية دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي بمراكز الاتصال ودور المبرمجون في مراكز الاتصال وكيفية المحافظة على أمن المعلومات.


الاستعداد للخمسين
نظم ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال قبيل انعقاد جلساته ورش تدريبية بالتعاون مع شركتي ليفين بيرت للاستشارات والتدريب وشركة انسايتس بمشاركة أكثر من 100 مشارك من العاملين بمراكز الاتصال.

وتناولت الورشة الأولى موضوع الاستعداد للخمسين وفق توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة مع إعلان 2020 قدمها المدرب الدكتور أحمد تهلك، رئيس شركة تلي سيرفسز للاستشارات والتدريب ورئيس مجلس إدارة ليفين بيرت للاستشارات وخدمة العملاء في تطوير الموارد البشرية.
فيما تناولت الورشة الثامية الجيل القادم لمراكز الاتصال التي قدمها المدرب أسامة الصغير استشاري أول في شركة انسايتس، وركزت على كيفية وضع الاستراتيجيات وتطبيقها لإثراء تجربة المتعاملين والعاملين في مجال مراكزالاتصال وكفاءة مراكز الاتصال لمستقبلية