وسط إجراءات استثنائية

مطار الشارقة يودع قوافل حجاج بيت الله الحرام

  • الأربعاء 07, أغسطس 2019 01:18 م
  • مطار الشارقة يودع قوافل حجاج بيت الله الحرام
ودع مطار الشارقة الدولي، صباح الأربعاء، قوافل الحج إلى الديار المقدسة، وسط إجراءات استثنائية اتخذها المطار، من خلال تسهيل الإجراءات، وعمل الفحوصات الطبية، وتوفير المعلومات الضرورية للحجاج، والتي تمكنهم من السفر بكل راحة وسهولة.
الشارقة 24:

أعلن مطار الشارقة الدولي، أنه ودع صباح الأربعاء، قوافل الحج إلى الديار المقدسة، وسط إجراءات استثنائية اتخذها المطار، بالتعاون مع المركز الطبي في المطار، ودائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة، ومستشفى الجامعة بالشارقة، تتعلق بتسهيل الإجراءات، وعمل الفحوصات الطبية، وتوفير المعلومات الضرورية للحجاج، والتي تمكنهم من السفر بكل راحة وسهولة.

وكان في وداع الحجاج، الشيخ فيصل بن سعود القاسمي مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، بالإضافة إلى عدد من المدراء والمسؤولين في المطار.

وتمت عملية توديع الحجاج، وفق خطة معدة مسبقاً، بالتعاون مع الشركاء في الجوازات والشرطة والجمارك وشركات الطيران، تضمنت توفير قاعة استراحة للحجّاج، وتخصيص مناضد إنهاء إجراءات السفر ووزن الأمتعة، وكذلك تخصيص عربات إضافية لنقل أمتعة الحجاج، وضمان سرعة مناولتها، إضافة إلى تخصيص فرق عمل لمساعدة الحجاج ومسافري الترانزيت، لمتابعة رحلاتهم بسهولة، وفي الموعد المحدد.

وشملت مجموعة التسهيلات والإجراءات الخاصة التي تضمنتها خطة المطار، كافة الحجاج المسافرين من مختلف الجنسيات، سواء من العابرين أو الترانزيت، إذ يُعَّدُ مطار الشارقة محطة توقف لعدد من رحلات الحج المتوجهة إلى المملكة العربية السعودية، في ظل ما يتمتع به من موقع جغرافي متميز.

وأكد سعادة علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، حرص المطار وبالتعاون مع جميع الشركاء، على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات التي تضمن سرعة تخليص إجراءات الحجاج، وتكفل راحتهم عند المغادرة والعودة، وذلك وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وأشار سعادة المدفع، إلى أن هيئة مطار الشارقة الدولي، عقدت خلال الفترة الماضية، اجتماعات تنسيقية بحضور الشركاء الاستراتيجيين، ممثلين في دائرة الطيران المدني في الشارقة، ومكاتب الحج والعمرة، وشركة الشارقة لخدمات الطيران، وإدارة المرافق، والجوازات، والشرطة، بهدف تبادل الآراء وتقديم الاقتراحات التي تسهم في توفير الراحة للحجاج، وتضمن تخليص إجراءات سفرهم بسرعة أكبر.

بدوره، أوضح الشيخ فيصل بن سعود القاسمي مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، أثناء إشرافه على وداع الحجاج، أن موسم الحج لهذا العام تزامن مع موسم الإجازات الصيفية، ما تطلب جهوداً مضاعفة تتمثل في الموازنة بين تبسيط الإجراءات وتسهيلها مع المحافظة على أعلى مستويات الأمن والسلامة، لافتاً إلى أن مطار الشارقة يوفر المعلومات الكاملة والضرورية، لتمكن المسافرين الحجاج السفر براحة وسهولة، وهذه الإجراءات ستستمر حتى عودة الحجاج خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

وأشاد العديد من الحجاج بالوداع العائلي من قبل موظفي هيئة مطار الشارقة، معربين عن سعادتهم بهذه اللحظات، خاصة وأن الخدمات المقدمة لهم، تعتبر مثالية، وتعبر عن اهتمام دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص بضيوف بيت الله الحرام، سواء من المواطنين والمقيمين في الدولة أو من القادمين من الخارج عبر المطار، وأثنوا على سهولة الإجراءات المقدمة، فضلاً عن الإرشادات التي ساعدتهم في التوجه إلى الأماكن والبوابات المخصصة لهم بسهولة تامة، منذ لحظة وصولهم المطار.

ويسعى مطار الشارقة دائماً إلى الارتقاء بمستوى الخدمات التي يقدّمها للمسافرين، لاسيما في المواسم التي تشهد ازدحاماً كبيراً مثل موسم الحج، وما يترتب عليه من زيادة عدد الرحلات الإضافية التي تسيّرها بعض شركات الطيران، وارتفاع أعداد المسافرين خلال هذه الفترة من العام.