في تصريح

عائشة الكعبي: يوم الطفل يؤكد رؤية الإمارات بتنشئة جيل المستقبل

  • الخميس 14, مارس 2019 05:10 م
  • عائشة الكعبي: يوم الطفل يؤكد رؤية الإمارات بتنشئة جيل المستقبل
شددت عائشة علي الكعبي مدير أطفال الشارقة بالوكالة، على أن الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي، يؤكد رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، بتنشئة جيل المستقبل التنشئة السليمة.
الشارقة 24:

أكدت عائشة علي الكعبي مدير أطفال الشارقة بالوكالة، أن الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي، يؤكد رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعمل على تقدم وازدهار ورعاية كافة أفراد المجتمع، والحرص على تنشئة جيل المستقبل التنشئة السليمة، استكمالاً لمسيرة بدأها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وترسيخاً لنهجه، الذي سارت عليه القيادة الرشيدة.

وأوضحت الكعبي، في تصريح بمناسبة يوم الطفل الإماراتي، الذي يصادف 15 مارس من كل عام، أنه في هذا اليوم الخالد، من أيام مجتمعنا العزيز، نتذكر كل ما مرت به مسيرة دعم الطفولة في إمارتنا الباسمة، منذ افتتاح أول مكتبة للطفل في الشارقة عام 1985، ومنذ أولى القرارات الموجهة لرعايتهم ودعمهم، تلك كانت الخطوات الأولى لمسيرة طويلة، خطوات تبعتها أخرى مثلت الركيزة الأساسية لبرامج منهجية تستشرف مستقبل المجتمع، وتبني على أهم العناصر فيه، لنكون اليوم محتفلين بهذه الإنجازات، التي لا تزال تتواصل وتستمر، وتقوم عليها مؤسسات متكاملة ومتخصصة، تقدم لهم مثالاً يحتذى به لبقية دول العالم في رعاية الطفل، والتي تمثل رعاية لكامل المجتمع وغده المشرق.

وأضافت مدير أطفال الشارقة بالوكالة، أن ما تعمل عليه أطفال الشارقة، نتيجة طبيعية للاهتمام الكبير والمتابعة الحثيثة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومن قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، وتوجيهاتهما برعاية الطفل وبرامجه وأنشطته وتربيته وتطوير قدراته ومواهبه، وهو ما حقق الطفرة الكبيرة التي تعيشها الشارقة في مجال الطفل والاهتمام به، حتى توجت بلقب المدينة الأولى والنموذجية الصديقة للطفل.

وأشارت الكعبي، إلى أنه في كل عام، ونحن نحتفل مع أطفالنا الأعزاء بهذا اليوم، نعمل على مراجعة برامجنا، لنقدم المزيد منها والأكثر تطوراً، ونستمد القوة والثقة من دعم قيادتنا الرشيدة، وكلنا أمل وعزم واجتهاد في مواصلة ما نقدمه للطفل، رعاية وتوجيهاً وشحذاً للهمم، وتطويراً للمواهب، ويحدونا كامل الأمل في نجاح مهمتنا بتكاتف المؤسسات التي تعمل في مجالات رعاية الطفل.