في زيارة مفاجأة

مايك بنس يطمئن أكراد العراق ويناقش الاحتجاجات مع رئيس الوزراء

  • الأحد 24, نوفمبر 2019 10:43 ص
توجه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، للعراق، السبت، لطمأنت أكراد العراق على دعم بلاده، بعدما أثار قرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من شمال سوريا انتقادات، بأن واشنطن خانت حلفاءها الأكراد هناك.
الشارقة 24 – رويترز:

زار نائب الرئيس الأميركي مايك بنس العراق بشكل مفاجئ، السبت، لطمأنت أكراد العراق على دعم بلاده، بعدما أثار قرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من شمال سوريا انتقادات بأن واشنطن خانت حلفاءها الأكراد هناك.

وتوجه بنس إلى أربيل في منطقة كردستان العراق، للقاء رئيس حكومتها نيجيرفان برزاني، وأجرى اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، لمناقشة الاضطرابات والاحتجاجات على الفساد، التي تهز البلاد.

وكان هدف زيارة بنس لأربيل هو إظهار التقدير الأميركي لتضحيات الأكراد، وتأكيد رسالة دعم الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد وشراكتها معهم.

وذكر في بداية لقائه مع برزاني في مطار أربيل، أنه نيابة عن الرئيس دونالد ترامب، يغتنم الفرصة لتأكيد الروابط القوية، التي توطدت بين الأميركيين والأكراد أثناء الحرب في المنطقة.

وكان من أهداف الزيارة أيضاً، دعم معنويات القوات الأميركية قبل عطلة "يوم الشكر" في الولايات المتحدة، الخميس المقبل، حيث زار بنس قاعدة الأسد الجوية شمال غربي بغداد على متن طائرة شحن عسكرية.

وأثناء الزيارة، عبر بنس عما يشعر به البيت الأبيض من إحباط تجاه التحقيق، الذي يجري بواشنطن، في إطار قضية مساءلة ترامب، وتحدث عن "السياسات الحزبية والتحقيقات التي لا تنتهي" في واشنطن، مما يبطئ من القدرة على تزويد القوات بما تحتاجه من موارد.

وفي القاعدة نفسها التي ذهب إليها ترامب في زيارة مفاجئة مماثلة العام الماضي، قدم بنس وزوجته كارين وجبة "يوم الشكر" التقليدية لنحو 700 جندي أميركي.

وأوضح مسؤول أميركي، أن بنس لم يذهب إلى بغداد لمقابلة رئيس الوزراء في أول زيارة له للعراق كنائب للرئيس بسبب مخاوف أمنية متعلقة بالاحتجاجات.