تسابقان الزمن لإبرام اتفاق

واشنطن تطالب سيؤول بزيادة الإسهام بتكاليف بقاء قوات أميركا

  • الجمعة 15, نوفمبر 2019 07:28 م
طالب وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر سيؤول، بدفع المزيد، لتغطية تكاليف القوات الأميركية المتمركزة بها، مشيراً إلى أن كوريا الجنوبية، دولة غنية ويمكنها وينبغي عليها أن تدفع المزيد، مقابل انتشار الجيش الأميركي بها.
الشارقة 24 – رويترز:

حث وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، سيؤول على دفع المزيد، لتغطية تكاليف القوات الأميركية المتمركزة بها، مشيراً إلى أن كوريا الجنوبية، دولة غنية ويمكنها وينبغي عليها أن تدفع المزيد، مقابل انتشار الجيش الأميركي بها.

وأوضح إسبر، في مؤتمر صحافي بعد اجتماع مع نظيره الكوري الجنوبي جيونج كيونج-دو، أنه يتعين على البلدين التحلي بالمرونة، فيما يتعلق بتدريباتهما العسكرية المشتركة، من أجل دعم الجهود الدبلوماسية المستمرة لإنهاء برنامج كوريا الشمالية النووي.

وأضاف يتعين دائماً أن نتحلى بالمرونة، فيما يتعلق بدعم دبلوماسيينا لضمان عدم إغلاق أي أبواب قد تسمح بإحراز تقدم على الصعيد الدبلوماسي.

وتسابق الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الزمن، لإبرام اتفاق في الأسابيع المقبلة، لتغطية نفقات الإبقاء على وجود عسكري أميركي قوامه 28500 فرد، يهدف لردع كوريا الشمالية.

وأوضح مشرع كوري جنوبي، في الأسبوع الماضي، أن مسؤولين أميركيين طالبوا بلاده بدفع ما يصل إلى خمسة مليارات دولار سنوياً، أي ما يتجاوز خمسة أمثال ما وافقت سيؤول على دفعه هذا العام بموجب اتفاق مدته عام واحد.