خلال اجتماع بالبيت الأبيض

ترامب وأردوغان و"الشيوخ" يتطلعون لإنجاز صفقة بشأن مقاتلات إف-35

  • الخميس 14, نوفمبر 2019 08:54 ص
خلال اجتماع عقد الأربعاء بالبيت الأبيض، حضره رئيس تركيا رجب طيب مع رئيس أميركا دونالد ترامب بعد استقباله مع الوفد المرافق له، أكد ترامب أنه يتطلع لإنجاز صفقة بشأن مقاتلات إف- 35، بحضور 5 من مجلس الشيوخ، ووزير الجارجية مايك بومبيو، ووزير التجارة ويلبر روس.
الشارقة 24 – رويترز:

أفاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبحثان برنامج مقاتلات إف-35 مع أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ، معرباً عن توقعه "إنجاز شيء ما" بشأن البرنامج، بعدما أزالت واشنطن اسم أنقرة منه بسبب شرائها منظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبحثان برنامج مقاتلات إف-35 مع أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي، بعد أن أزالت واشنطن اسم أنقرة منه بسبب شرائها منظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي.

وخلال اجتماع بالبيت الأبيض الأربعاء، حضره أردوغان و5 من أعضاء مجلس الشيوخ ووزير الخارجية مايك بومبيو، ووزير التجارة ويلبر روس، أكد ترامب رداً على سؤال وجهه له صحافي عن برنامج المقاتلات، أنه يتوقع أن ينجز شيئاً ما بشأنه.

وأوضح ترامب أيضاً، أنه سيبحث مع أردوغان قضية شراء أنقرة منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس 400" واتفاقاً تجارياً بين البلدين يمكن أن يصل حجمه إلى 100 مليار دولار.

واستبد الغضب بالولايات المتحدة في وقت سابق هذا العام، بعد شراء تركيا المنظومة الدفاعية الروسية، التي تشير واشنطن إلى أنها غير متوافقة مع عتاد حلف الأطلسي، بما في ذلك طائرات إف-35 المقاتلة.

وأشاد ترامب بعلاقته مع نظيره التركي، بينما بدأ الرئيسان اجتماعاً للتغلب على الخلافات المتصاعدة بين الدولتين العضوين بحلف شمال الأطلسي، وأبلغ الرئيس الأميركي الصحافيين بأن وقف إطلاق النار في سوريا صامد بشكل جيد.

ويأتي استقبال ترامب الحار للرئيس التركي وسط غضب في الكونجرس من توغل أنقرة في الـ 9 من أكتوبر في سوريا لطرد وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وندد محتجون أمام البيت الأبيض بزيارة أردوغان، وحثوا ترامب على حماية الأكراد الواقعين تحت تهديد التوغل التركي في سوريا، وكتبوا على لافتة "أمريكا.. قفي مع حلفائك الأكراد".