حسب الاتحاد الأوروبي

إيران بين خيارين ...الالتزام بالاتفاق النووي أو مواجهة إجراء مضاد

  • الثلاثاء 12, نوفمبر 2019 10:40 ص
إيران في موقف لا تحسد عليه، إذ تواجه خيارين لا ثالث بينهما، إما الالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى الكبرى، أو مواجهة إجراءات مضادة تشمل إعادة فرض العقوبات، حسب بيان الأطراف الـ 4 فرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، ومعها مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.
الشارقة 24 – رويترز:

حثت فرنسا وألمانيا وبريطانيا ومعها فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إيران على الالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى الكبرى أو مواجهة إجراءات قد تشمل إعادة فرض العقوبات.

وفي بيان مشترك، عبرت الدول الـ 3 وموجيريني عن قلقهم بشأن قرار إيران استئناف تخصيب اليورانيوم منخفض النسبة في منشأة فوردو النووية تحت الأرض الأسبوع الماضي، قائلين إن هذه الخطوة لا تتسق مع الاتفاق.

وأفاد البيان أن الأطراف الـ 4 مستعدة لبحث جميع الآليات الواردة في الاتفاق النووي، بما في ذلك آلية فض المنازعات، لحل القضايا المتعلقة بتنفيذ إيران لالتزاماتها بموجب الاتفاق.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قد أوضح أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا يجب أن تكون مستعدة للرد على انتهاكات إيران للاتفاق النووي وهو ما قد يعني استئناف العقوبات الدولية على طهران، وإن كانت أوروبا لا تزال ترغب في إنقاذ الاتفاق.

يأتي ذلك فيما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو تحت الأرض في أحدث انتهاك لاتفاقها مع القوى الكبرى وأكدت أن مخزون إيران من اليورانيوم المُخّصب مستمر في الزيادة.

وأكدت إيران في مطلع الأسبوع، أن لديها القدرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60%، وهي نسبة تتجاوز إلى حد كبير المستوى المطلوب لمعظم الاستخدامات المدنية، ولكن لا تصل إلى نسبة 90% اللازمة لصنع وقود قنبلة نووية.