بعد رفض التصويت

جونسون يواجه تصديقاً محفوفاً بالمخاطر بشأن الخروج من الاتحاد

  • الثلاثاء 22, أكتوبر 2019 10:58 ص
يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تصديقاً قد يكون محفوفاً بالمخاطر على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن رفض رئيس البرلمان السماح بإجراء تصويت جديد عليه، الاثنين.
الشارقة 24 – رويترز:

بعد أن رفض رئيس البرلمان السماح بإجراء تصويت جديد عليه الاثنين، يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تصديقاً قد يكون محفوفاً بالمخاطر على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال جون بيركو رئيس مجلس العموم البريطاني إنه لن يسمح بالتصويت على الاتفاق الاثنين لأنه تم بحث الأمر ذاته السبت عندما رفضه خصوم جونسون، ولذلك قرر أن الطلب لن يناقش في جلسة الاثنين لأنه سيكون مكرراً ‬ومخالفاً للنظام المتبع، مثيراً غضب المشرعين المؤيدين لاتفاق الخروج.

وأوضح بيركو أن الحكومة لا يزال بوسعها ضمان التصديق على اتفاق الخروج من التكتل بحلول 31 أكتوبر إذا توفر لها عدد المشرعين اللازم لذلك في البرلمان.

وقال متحدث إن القرار أصاب جونسون بخيبة أمل، لكن قرار رئيس مجلس العموم معناه أن الحكومة عليها أن تحاول الدفع بتشريع ينال القبول لإقراره، وهي عملية يعتزم معارضوها إفشالها بإدخال تعديلات ستقضي على اتفاق جونسون.

ومع بقاء 10 أيام فقط على موعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي، تخيم حالة من الفوضى على مشهد الخروج مرة أخرى، حيث تتجادل الطبقة السياسية البريطانية حول ما إذا كان الخروج سيتم باتفاق أو بدون اتفاق أو ما إذا كان سيتم إجراء استفتاء آخر.