في مواجهة المحافظ أندرو شير

الكنديون يدلون بأصواتهم في انتخابات تشريعية تقرر مصير ترودو

  • الثلاثاء 22, أكتوبر 2019 01:45 ص
بدأ الكنديون الإدلاء بأصواتهم في انتخابات تشريعية، من شأن نتيجتها أن تحدد مصير رئيس الوزراء جاستن ترودو الذي أضعفته عدة فضائح، وباتت شعبيته في اختبار حاسم.
الشارقة 24- رويترز:

توجه الناخبون الكنديون الاثنين، إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات تشريعية، يقررون خلالها من سيتولى تشكيل الحكومة المقبلة، رئيس الوزراء المنتهية ولايته جاستن ترودو الذي أضعفته عدة فضائح، أو المحافظ الشاب أندرو شير.

وحظي ترودو، زعيم الحزب الليبرالي، بتأييد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في المرحلة الأخيرة من حملته الانتخابية، وينظر إليه باعتباره واحداً من آخر القادة التقدميين الباقين في الديمقراطيات الكبرى في العالم.

لكن شعبية ترودو " 47 عاماً" تواجه اختباراً حاسماً بعد فضيحتين كبيرتين تتعلق إحداهما باستخدامه مستحضرات تجميل في عام 2001، والأخرى بطريقة تعامله مع قضية فساد تخص شركة إنشاءات كندية كبيرة.

وكان حكم قد صدر في شهر أغسطس الماضي من جهة رقابية كبيرة خلص إلى أن ترودو خالف قواعد الأخلاقيات المهنية بالضغط على وزير العدل السابق لضمان تجنب شركة الإنشاءات المحاكمة بسبب فساد.

كما اعتذر ترودو عن واقعة استخدام مستحضرات التجميل بعد ظهور صورة محرجة له بهذا المظهر قبل أقل من خمسة أسابيع على الانتخابات.