للنظر في تسليمه للولايات المتحدة

جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" يمثُل أمام محكمة في بريطانيا

  • الإثنين 21, أكتوبر 2019 11:20 م
مثُل جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس"، يوم الاثنين، أمام محكمة في لندن، في جلسة للنظر فيما إذا كان يتعين تسليمه للولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالتجسس.
الشارقة 24- رويترز:

في أول ظهور له منذ أشهر، بدا مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج مشوشا أمام محكمة في لندن في جلسة للنظر، فيما إذا كان يتعين تسليمه للولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالتجسس، وواجه صعوبة في تذكر اسمه وعمره، شاكياً من ظروف احتجازه.

ويواجه أسانج 48 عاماً 18 اتهاماً في الولايات المتحدة، منها التآمر على التسلل لأجهزة كمبيوتر حكومية وانتهاك قوانين التجسس، وقد يقضي عقوداً في السجن إذا ما أدين.

وأغضب موقع ويكيليكس واشنطن، بنشره مئات الآلاف من البرقيات الدبلوماسية الأميركية السرية التي كشفت تقييمات أميركية تنطوي على انتقادات لزعماء عالميين.

وفي 2012 لجأ أسانج لسفارة الإكوادور في لندن لتجنب تسليمه للسويد، حيث اتهم في جرائم جنسية ينفي ارتكابها قائلاً إنه يعتقد أنه سيسلم في نهاية الأمر إلى الولايات المتحدة.

واقتيد من السفارة في أبريل الماضي، بعد أن أمضى بها سبع سنوات وحكم عليه بالسجن 50 أسبوعاً لعدم دفعه كفالة واستكمل فترة الحبس، لكنه ظل بالسجن لحين البت في قضية تسليمه.