بحسب الأمم المتحدة..

لاجئون أفارقة يدفعون رشا للدخول إلى مراكز احتجاز ليبية

  • الجمعة 18, أكتوبر 2019 08:15 ص
كشفت الأمم المتحدة، أن لاجئين أفارقة في ليبيا بلغوا درجة من اليأس، جعلت البعض منهم يدفعون رشا للدخول إلى مراكز الاحتجاز، على أمل أن يتم نقلهم خارج البلد الذي تمزقه الحرب.
الشارقة 24- رويترز:

أعلن فنسنت كوشتيل، المبعوث الخاص لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين المعني بالوضع في وسط البحر المتوسط، أن لاجئين أفارقة في ليبيا يشعرون باليأس، لدرجة أن البعض يدفعون رشا للدخول إلى مراكز الاحتجاز على أمل أن تتم إعادة توطينهم في النهاية من البلد الذي تمزقه الحرب.

وأفاد كوشتيل خلال مؤتمر صحافي في جنيف، أن هناك أكثر من خمسة آلاف لاجئ ومهاجر محتجزون في 19 مركز احتجاز رسمياً، بعضها تسيطر عليه جماعات مسلحة، فضلاً عن عدد غير معروف يعيش في ظروف مزرية في المراكز التي يديرها مهربو البشر.

وأضاف أن بداخل مراكز الاحتجاز، هناك فئتان من الأشخاص، الفئة الأولى هم الأشخاص الذين تم اعتراضهم أثناء محاولتهم الخروج من ليبيا عبر البحر، والثانية هم الأفراد اليائسون الذين يذهبون إلى مراكز الاحتجاز طوعاً، وأحياناً يدفعون المال للدخول إليها.