بعد إلغاء 100 رحلة..

ليلة عصيبة لسيّاح تقطعت بهم السبل في مطار برشلونة

  • الأربعاء 16, أكتوبر 2019 09:22 ص
ذكريات مأساوية وصور أليمة ستظل عالقة في أذهان هؤلاء السياح الذين تقطعت بهم السبل في ميناء "إيل برات" الجوي ببرشلونة، بعد أن أُلغي أكثر من 100 رحلة، الاثنين، بسبب احتجاجات واسعة شهدها المطار.
الشارقة 24 – رويترز:

تقطعت السبل بعدد كبير من السياح داخل مطار برشلونة الدولي "إيل برات"، الثلاثاء، بعد إلغاء أكثر من 100 رحلة، الاثنين، بسبب احتجاجات واسعة شهدها المطار عقب الحكم بالسجن على 9 من زعماء الحركة الانفصالية في كتالونيا.

وكافح المسافرون من أجل الوصول إلى المطار، بعد أن أدت الاحتجاجات لإغلاق الطرق، واضطر العديد من الركاب سواء الذين لم يتمكنوا من اللحاق برحلاتهم أو الذين ألغيت رحلاتهم لقضاء ليلتهم داخل مبنى المطار.

ووصف الركاب مواقف مأساوية تعرضوا لها بسبب إلغاء رحلاتهم في الوقت الذي وقعت فيه اشتباكات بين آلاف المحتجين المؤيدين لانفصال إقليم كتالونيا والشرطة خارج مبنى المطار.

وتقول لوسيل وهي سائحة فرنسية تبلغ من العمر 64 عاماً، إنها اضطرت لقضاء ليلتها داخل المطار بعد إغلاقه، وكانت ليلة عصيبة، حيث واجهت صعوبة شديدة في شحن هاتفها المحمول، أو الذهاب إلى دورات المياه، أو تناول الطعام أو الماء.

وأوضحت السائحة الفرنسية أنها قضت الليل بجوار امرأة مسنة ورجل مريض بحاجة للعلاج.

وذكرت سائحة فرنسية تدعى إستيل، أنها رأت عدداً هائلاً من المحتجين على الطريق السريع، وهو أمر لم تره في حياتها من قبل، كما رأت أعداداً كبيرة من رجال الشرطة، وسمعت صراخاً وضوضاءً داخل المطار.

وكانت المحكمة العليا الإسبانية قضت بسجن 9 من زعماء إقليم كتالونيا الانفصاليين ما بين 9 و13 عاماً، بتهمة التحريض على التمرد بسبب دورهم في محاولة الإقليم الفاشلة للاستقلال في 2017، وهو الأمر الذي أشعل الاحتجاجات في كل أرجاء الإقليم.