قبل 5 أسابيع على الانتخابات

ترودو يتعهد بمواصلة حملته طالباً الغفران عن "فضيحة الوجه الأسود"

  • الجمعة 20, سبتمبر 2019 02:56 م
تعهد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، بمواصلة حملته لإعادة انتخابه، طالباً الغفران والمسامحة، عن فضيحة له بعد ظهور صور تعود لعام 2001 وهو يضع مساحيق تجميل ليصبح وجهه أسود اللون.
الشارقة 24 – رويترز:

أطلق رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، تعهداً بمواصلة حملته لإعادة انتخابه، وطلب مسامحته بعد ظهور صور له تعود لعام 2001 وهو يضع مساحيق تجميل ليصبح وجهه أسود اللون، وذلك قبل أقل من خمسة أسابيع على الانتخابات.

وانقلبت حملة زعيم الحزب الليبرالي رأساً على عقب، منذ أن نشرت مجلة تايم الأربعاء صورة له ببشرة سوداء في حفل عندما كان معلماً يبلغ من العمر 29 عاماً في مدرسة خاصة في فانكوفر.

وظهرت صور أخرى منذ ذلك الحين، وقال ترودو إنه لا يمكنه استبعاد احتمال وجود المزيد، لأنه لا يستطيع أن يتذكر تلك التي ظهرت بالفعل.

وتشكل الصور تحدياً كبيراً لرئيس الوزراء الذي تحدث مراراً عن ضرورة مكافحة التمييز العنصري، والذي تضم حكومته ثلاثة وزراء بارزين من أصول هندية.

وذكرت مجلة تايم أن رجل الأعمال مايكل آدمسون، وهو من فانكوفر، قدم لها الصورة في وقت سابق من الشهر، وكان آدمسون ينتمي إلى‭ ‬ مدرسة "وست بوينت جراي أكاديمي"، التي كان ترودو يعمل بها في ذلك الحين، وكانت الصورة في الكتاب السنوي لتلك المدرسة الخاصة في فانكوفر.

ووفقاً لهيئة الإحصاء الكندية فإن واحداً من كل خمسة كنديين تقريبا ولد خارج البلاد.

ويخوض ترودو منافسة متقاربة مع زعيم حزب المحافظين آندرو شير، قبيل الانتخابات الاتحادية التي تجرى يوم 21 أكتوبر، لكن الصور قد تكون سبباً في قلب الموازين إذ عادة ما يجتذب الليبراليون دعم جاليات المهاجرين.