وفقاً لوسائل إعلام كورية شمالية

كيم جونج أون سيزور روسيا لعقد قمة مع بوتين

  • الأربعاء 24, أبريل 2019 12:33 ص
ذكرت وسائل إعلام كورية شمالية، الثلاثاء، أن زعيم البلاد كيم جونج أون سيزور روسيا قريباً لعقد قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأوردت صحيفة روسية أنهما سيلتقيان في فلاديفوستوك، الخميس.
الشارقة 24 – رويترز:

أكدت وسائل إعلام كورية شمالية، الثلاثاء، أن زعيم البلاد كيم جونج أون سيزور روسيا قريباً لعقد قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأوردت صحيفة روسية أنهما سيلتقيان في فلاديفوستوك، الخميس.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الزيارة ستحدث "قريباً"، دون أن تورد تفاصيل عن توقيتها أو مقر انعقادها.

ويؤكد محللون أن الزيارة تأتي في إطار جهود كيم لحشد التأييد الأجنبي لخططه للتنمية الاقتصادية بعد تراجع احتمال تخفيف العقوبات المفروضة على بلاده منذ انهيار القمة الثانية التي جمعته بالرئيس الأميركي دونالد ترامب وعقدت في هانوي في شهر فبراير.

وذكرت صحيفة كومرسانت الروسية أن من المقرر أن تجرى الزيارة يوم 25 أبريل في فلاديفوستوك.

ونقلت الصحيفة ذلك عن مصدرين قريبين من عملية التحضير للزيارة.

ولم يرد تعليق فوري على النبأ من الكرملين لكن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أبلغ الصحافيين، الثلاثاء، بأن بوتين وكيم بصدد اللقاء بحلول نهاية أبريل.

وأوضحت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أن كيم تشانج سون كبير مساعدي زعيم كوريا الشمالية شوهد في فلاديفوستوك، الأحد.

وتشارك روسيا منذ سنوات في جهود إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامجها النووي، وشاركت فيما يطلق عليه المحادثات السداسية، مع الكوريتين واليابان والولايات المتحدة والصين، والتي عقدت آخر جولاتها في عام 2009.

ونشرت مجموعة إن.كيه نيوز التي تتابع أخبار كوريا الشمالية على موقعها الإلكتروني، الاثنين، صوراً للتحضيرات في جامعة فار إيسترن الاتحادية في فلاديفوستوك التي يعتقد أنها ستستضيف القمة وكان عمال يرفعون أعلام كوريا الشمالية وروسيا.

وأكدت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أنها علمت بأن جدول الأعمال سيشمل العلاقات بين روسيا وكوريا الشمالية ونزع السلاح النووي والتعاون الإقليمي.

ويرى محللون أنه بعد فشل قمة هانوي، يتطلع كيم على الأرجح لإثبات أن زعماء العالم لا يزالون يخطبون وده وأن لديه خيارات أكثر.