بمشاركة أكثر من 400 سيدة

"سيدات الشارقة" يختتم "الملتقى الوردي" لتعزيز الوعي بسرطان الثدي

  • الخميس 17, أكتوبر 2019 06:43 م
  • "سيدات الشارقة" يختتم "الملتقى الوردي" لتعزيز الوعي بسرطان الثدي
  • "سيدات الشارقة" يختتم "الملتقى الوردي" لتعزيز الوعي بسرطان الثدي
  • "سيدات الشارقة" يختتم "الملتقى الوردي" لتعزيز الوعي بسرطان الثدي
التالي السابق
اختتم نادي سيدات الشارقة فعالية "الملتقى الوردي"، التي نظمها خلال الفترة من 10- 12 من أكتوبر الجاري، بهدف تعزيز وعي السيدات بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتحفيزهنّ على اتباع أنماط حياة صحيّة سليمة.
الشارقة 24:

بمشاركة أكثر من 400 سيدة من مختلف إمارات الدولة، اختتم نادي سيدات الشارقة فعالية "الملتقى الوردي"، التي نظمها خلال الفترة من 10- 12 من أكتوبر الجاري، بهدف تعزيز وعي السيدات بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتحفيزهنّ على اتباع أنماط حياة صحيّة، من خلال سلسلة من الفحوصات المجانية، والجلسات النقاشية والورش التفاعلية التي قدمها نخبة من اخصائيات التغذية والصحة والمدربات.

وجاءت الفعالية التي أقيمت تحت شعار "قلوب متفائلة صحة متكاملة"، وبالتعاون مع مبادرة القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان المعنية بتعزيز الوعي حول سرطان الثدي، بالتزامن مع "أكتوبر الوردي"، الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي.

وتضمن الملتقى برنامجاً متكاملاً للتوعية بسرطان الثدي، منها الفحوصات المجانية، وتصوير الثدي بالأشعة السينية "ماموغرام"، التي قدمتها مبادرة القافلة الوردية، وحصص في اللياقة البدنية قدمها مركز لياقة 180 التابع للنادي، ومسابقات في التجديف المائي، قدمها فريق المجمع الرياضي على شاطئ النادي، بالإضافة إلى سباق الدراجات الهوائية في منطقة اللعب الخارجية.

كما تضمن الملتقى جلسات ناقشت أهمية الفحص المبكر، وجلسة العناية بالشعر قدمها بوتيك أوركيد للجمال، فيما مستشفى القاسمي ورشة تفاعلية حول العناية بالصحة وأهمية الفحوصات المبكرة، وجلسة نقاشية حول التغذية السليمة وأثرها على الصحة قدمتها طبيبة الأسرة الدكتورة ندى الملا.

كما قدم مركز كولاج للمواهب العديد من الأنشطة الترفيهية للأطفال منها الزومبا الوردية، والسينما الخارجية، وعرضاً سحرياً، وسحوبات على جوائز قيمة، والعديد من المأكولات الصحية.

وقالت سعادة خولة السركال، المدير العام لنادي سيدات الشارقة: "هدفنا من وراء تنظيم الملتقى الوردي، إلى تعزيز الوعي لدى جميع السيدات، بأهمية الكشف المبكر حول سرطان الثدي، من أجل تقليل مخاطر الإصابة به، وتمكينهن وتسليحهن بالمعارف والخبرات التي تساعدهن على حماية صحتهن الجسدية والنفسية، وعدم التعرض لمخاطر هذا المرض على المدى القريب أو البعيد".

وأضافت السركال: "استطاع نادي سيدات الشارقة على مدار 37عاماً أن يكون منصة مؤثرة وفاعلة تساعد على تثقيف السيدات، وتهتم بمختلف الجوانب الحياتية التي تعنى بالمرأة والأم والطفل من الناحية الرياضية والصحية والجسدية والذهنية والترفيهية".

وأكدت السركال، أن النجاح الذي حققه الملتقى، هو نتيجة تضافر الجهود مع القافلة الوردية وجميع المؤسسات المشاركة التي أسهمت في نشر الوعي وتحقيق الهدف من وراء تنظيم الفعالية بمختلف ما قدمته من جهود ووش وجلسات أغنت فعاليات الملتقى.