الحكومية والخاصة

القافلة الوردية تدعو المؤسسات للمشاركة بفعاليات أكتوبر

  • الأحد 15, سبتمبر 2019 11:29 ص
  • القافلة الوردية تدعو المؤسسات للمشاركة بفعاليات أكتوبر
تزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، دعت القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية "أصدقاء مرضى السرطان"، المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، جميع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص للمشاركة بـ"اليوم الصحي الخاص بالقافلة الوردية".
الشارقة 24:

دعت القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية "أصدقاء مرضى السرطان"، المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، جميع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص للمشاركة بـ"اليوم الصحي الخاص بالقافلة الوردية"، وذلك تزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي.

واستفاد من خدمات اليوم الصحي، منذ انتهاء مسيرة فرسان القافلة الوردية التاسعة في مارس الماضي، العديد من المؤسساتو الشركات الحكومية والخاصة في الدولة، حيث قام فريق القافلة الوردية الطبي في الفترة بين نيسان الماضي وسبتمبر الجاري بتقديم العديد من محاضرات التوعية بسرطان الثدي والفحوصات المجانية من خلال 11 فعالية توعوية استهدفت جميع إمارات الدولة.

كما قدم "اليوم الصحي" خدمات الفحوصات لكوادر الموظفين العاملين في عدد من الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة في الدولة، شملت دائرة الموارد البشرية لحكومة الشارقة، مجموعة شلهوب ودائرة محاكم رأس الخيمة، وسجن النساء في إمارة رأس الخيمة.

ويشارك في المحاضرات والعيادات التي تنظم ضمن فعاليات اليوم الصحي، نخبة من الخبراء والمختصين، حيث سيستفيد من الفحوصات السريرية والتصوير بالماموغرام في أماكن تواجد الحملة، أكثر من 500 موظف.

وأكدت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، ورئيس اللجنة الطبية والتوعوية في القافلة الوردية، أن اليوم الصحي يمثل فرصة مهمة للاستفادة من شراكات جمعية أصدقاء مرضى السرطان الفاعلة مع القطاعين العام والخاص لتعزيز جهود الجمعية وضمان تحقيق أهداف المبادرات المستقبلية الرامية إلى مساعدة مرضى سرطان الثدي في جميع أنحاء الدولة.

وأضافت الماضي: تمكنت القافلة الوردية منذ انطلاقها في العام 2011، من اكتشاف 73 حالة إصابة بعد إجراء أكثر من 60 ألف فحص سريري مجاني في جميع مناطق الدولة، ونجح العديد من المرضى الذين نقدم لهم الدعم في التغلب على المرض، وهم يعيشون اليوم حياة صحية وإيجابية.

وتابعت الماضي: هذه الجهود لم تكن لتثمر لولا مساندة جميع أفراد ومؤسسات المجتمع، حيث حققنا الكثير من الإنجازات وما زال أمامنا الكثير، وإيماناً منا بضرورة حشد الجهود لتحقيق هذه الغاية السامية، ندعو جميع المؤسسات لتجسيد وترسيخ مبدأ المسؤولية الاجتماعية في الدولة، من خلال المشاركة في فعاليات اليوم الصحي الخاص بالقافلة الوردية.