في دراسة أميركية

تقنيتان تقضيان على فيروس نقص مناعة فئران مع وقف تنفيذ للإنسان

  • الأحد 07, يوليو 2019 01:35 م
  • تقنيتان تقضيان على فيروس نقص مناعة فئران مع وقف تنفيذ للإنسان
حسب دراسة جامعة بفيلادلفيا، نشرتها مجلة "نيتشر"، توصل باحثون أميركيون باستخدام تقنيتين متقدمتين هما "ليزر آرت" و "كريسبر" في القضاء على فيروس نقص المناعة " الإيدز" لدى فئران المختبر، في تقدم لا يتوقع أن يطبق على الإنسان.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

توصل باحثون في الولايات المتحدة إلى لقضاء على فيروس الإيدز لدى فئران مصابة، بفضل المزج بين تقنيتين، في تقدم لا يتوقع أن يطبق على البشر قريباً، على ما اظهرت دراسة نشرتها مجلة "نيتشر".

وجمع المشرفون على الدراسة، من جامعة نبراسكا وتمبل في فيلادلفيا، تقنيتين متقدمتين في محاولة للقضاء على الفيروس لدى فئران مختبر.

وكان الهدف مكافحة ظاهرة عودة فيروس "إيتش أي في"، المسبب لمرض الإيدز، لأنه في العلاجات الحالية، التي تستخدم فيها مضادات الفيروسات العكوسة، يبقى الفيروس داخل الجسم بشكل كامن في مناطق مختلفة، وينشط عند توقف العلاج، ما يتطلب تناوله مدى الحياة.

ولجأ الباحثون أولاً إلى علاج مضاد للفيروسات العكوسة، يعرف باسم "ليزر آرت" له مفعول طويل الأمد، وفي المرحلة الثانية تقنية "كريسبر" للتعديل الجيني.

وقد أعطي علاج "ليزر آرتط على أسابيع عدة، بطريقة هادفة من أجل خفض تناسخ الفيروس إلى الحد الأدنى في مناطق بالجسم، التي تعتبر خزاناً للفيروس، أي الأنسجة، التي يبقى فيها كامناً مثل النخاع الشوكي، أو الطحال.

وللقضاء على كل أثار الفيروس، استعان الباحثون بتقنية "كريسبر-ك اس9"، لتعديل المجين، الذي يسمح بقطع أجزاء غير مرعوب بها في المجين واستبدالها.

وسمحت الاستعانة بالتقنيتين القضاء على الفيروس لدى أكثر من ثلث الفئران، على ما جاء في خلاصة الباحثين.

وجاء في ملخص الدراسة، أن هذه النتائج تظهر إمكانية القضاء الدائم على الفيروس.

إلاّ أن إمكانية تطبيق ذلك على البشر، يبقى بعيداً جداً، وخلص الباحثون، إلى أن خطوة أولى مهمة في طريق أطول بكثير للقضاء على الفيروس.