بسبب الأنشطة البشرية

الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة يُحذر من انقراض "ليموريات مدغشقر"

  • الجمعة 10, يوليو 2020 05:50 م
حذر الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، في قائمته الحمراء الجديدة الخميس، من خطر اندثار متزايد يطاول أجناساً عدة بينها ليموريات مدغشقر، وحوت شمال الأطلسي الصائب، بسبب الأذى اللاحق بها جراء الأنشطة البشرية.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

نبه الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في قائمته الحمراء الجديدة الخميس، إلى خطر يتهدد أجناساً عدة بينها ليموريات مدغشقر، وحوت شمال الأطلسي الصائب، بسبب الأذى اللاحق بها جراء الأنشطة البشرية.

ويشير خبراء التنوع الحيوي في الأمم المتحدة إلى أن مليون جنس حيواني ونباتي من أصل حوالي 8 ملايين موجودة على الأرض تواجه خطر الانقراض، بينها الكثير في العقود المقبلة.

غير أن هذه الأرقام هي اسقاطات تستند إلى تقييمات بشأن جزء صغير من الأجناس، خصوصاً الموجودة منها على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة التي تشكل مرجعاً في هذا المجال وتتوسع سنوياً بفعل دراسة أجناس جديدة.

وفي القائمة الجديدة، من أصل 120 ألفاً و372 جنساً جرت دراستها، يواجه 32 ألفاً و441 تهديداً بالانقراض (13898 جنساً معرضاً للانقراض، و11732 جنساً مهدداً بالانقراض، و6811 نوعاً مهدداً بشكل حرج)، أي أكثر من 25 % من إجمالي الأنواع الحيوانية.